ايطاليا ترفع الشبهات عن اموال لبنك الفاتيكان

ايطاليا ترفع الشبهات عن اموال لبنك الفاتيكان
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٥:٤٠ بتوقيت غرينتش

رفعت النيابة العامة في روما الاربعاء كل الشبهات المتعلقة بتبييض اموال قدرها 23 مليون يورو وتعود لبنك الفاتيكان (آي او آر) وكانت جمدت في تشرين الاول/اكتوبر الماضي في اطار تحقيق.

وقد تم تحرير اموال "آي او آر" (معهد الاعمال الدينية) المودعة في المصرفين الايطاليين "كريديتو ارتيجيانو (20 مليون يورو) وبنكا دل فوسينو (3 ملايين يورو) والمجمدة بسبب شبهات بتحويلات غير قانونية.

وبررت النيابة قرارها بتنبي الفاتيكان في نهاية 2010 وبداية 2011 تشريعا جديدا حول "الوقاية ومكافحة تبييض اموال مصدرها انشطة اجرامية".

ورحب الفاتيكان في بيان بهذا القرار الذي "يؤكد ان آي او آر سيعمل بطريقة صحيحة اضافة الى جدية التزام الفاتيكان بتطبيق القواعد الدولية كليا للوقاية ومكافحة الانشطة المالية غير القانونية".

وكانت النيابة العامة فتحت في ايلول/سبتمبر الماضي تحقيقا يستهدف رئيس بنك الفاتيكان (آي او آر) ايتوري غوتي تيديشي والمدير العام باولو سيبرياني بشبهة انتهاك قانون مكافحة تبييض الاموال، ولاحقا جمدت هذه الاموال في تشرين الاول/اكتوبر.

ولم يشتبه في قيام الرجلين بتبييض اموال وسخة، لكن اخذ عليهما نقص المعلومات حول عمليات تحريك الاموال.
?

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة