موسكو تنتقد التشجيع الدولي على تغيير نظام دمشق

موسكو تنتقد التشجيع الدولي على تغيير نظام دمشق
الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١١ - ٠٧:٤٥ بتوقيت غرينتش

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس "محاولات" الاسرة الدولية لتشجيع تغيير النظام في سوريا.

جاء ذلك في وقت اصدر الرئيس السوري بشار الاسد مرسوما جمهوريا يقضي بتشكيل هيئة لوضع اسس الحوار الوطني وتحديد آلية عمله وبرنامجه الزمني، فيما يواصل مؤتمر لمعارضين في الخارج اعماله في مدينة انطاليا التركية لليوم الثاني على التوالي.

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن لافروف قوله: "على الاسرة الدولية ان تنظر الى الوضع في مجمله والا تسمح بتاجيجه بهدف تغيير النظام" في سوريا.

واضاف في ختام لقاء مع نظيره البلغاري نيكولاي ملادينوف:  "هناك مثل هذه المحاولات ونعتبر انه يجب وضع حد لها".

واضاف بحسب وكالة ريا نوفوستي: "يجب اطلاق دعوات الى ضبط النفس ليس فقط الى النظام السوري بل ايضا المعارضة التي تلجأ مجموعات مسلحة منها الى عنف كبير".

وتابع: "سوريا دولة محورية في المنطقة ومحاولات زعزعة استقرارها ستكون لها عواقب كارثية"، موضحا "ندعوا باصرار الى تطبيق الاصلاحات التي اعلنها الرئيس الاسد في اسرع وقت ممكن".

والاسبوع الماضي دعا الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف في دوفيل (فرنسا) نظيره السوري بشار الاسد الى "تحويل الاقوال الى افعال" من خلال تطبيق الاصلاحات المعلنة.

وتنتقد موسكو التي تشدد على معارضتها لاي تدخل منذ اندلاع الازمات في العالم العربي، التدخل المسلح الغربي في ليبيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة