واشنطن تستهدف توسيع دائرة اعتداءاتها

واشنطن تستهدف توسيع دائرة اعتداءاتها
الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٣٠ بتوقيت غرينتش

كشف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عن المخططات الاميركية والاهداف المستقبلية للاستكبار في الاعتداء على بلدان اخرى وقال ان المخطط الجديد يرمي لتوسيع دائرة الاعتداءات لتشمل باكستان.

وفي تصريحات ادلى بها الرئيس احمدي نجاد الخميس خلال لقائه الضيوف الاجانب واعضاء لجنة اقامة مراسم ذكرى رحيل الامام الخميني رض اضاف انه سيوضح تفاصيل اخرى عن هذا المخطط الجديد في غضون المستقبل القريب.

واشار الى السياسات الاستعمارية الحديثة في العالم الرامية لنهب ثروات الشعوب وقال ، ان الهيئة الحاكمة في الولايات المتحدة اسست للكيان الصهيوني في المنطقة من وراء الكواليس كقاعدة استعمارية وهاجمت الشرق الاوسط بوضع سيناريو 11 سبتمبر / ايلول .
 
واضاف ، ان الاستكبار من خلال هجومه علي العراق وافغانستان اقر بمقتل اكثر من مليون انسان جراء هذين الاعتداءين .

ولفت الى ان الاستكبار يقسم العالم الى ثلاثة اجزاء متخلفة ومتوسطة ومتقدمة وانهم من خلال هذا التقسيم يمنحون لانفسهم حقوقا سياسية واقتصادية .
 
واشار الى الاوضاع الراهنة للمعيشة في الكثير من بلدان العالم وقال ، ان المستكبرين هاجموا كافة التقاليد والقيم ومبادئ الحياة باوسع صورة وهو لايمثل سوى الادارة غير الصالحة السائدة في العالم .


واعتبر بلوغ المجتمع البشري الهدف المنشود وتحقق العدالة الحقيقية بانها ستكون نتيجة لاصلاح الادارة السائدة في العالم .
 
واكد انه بفضل الله تعالى فان النظام السلطوي والراسمالي سيصل الى نهاية الطريق كما انتهت الماركسية ودفنت في التاريخ .

واشار الى المساعي الجديدة التي يبذلها نظام الاستكبار في المنطقة والعالم وقال ، ان المستكبرين وصلوا الى طريق مسدود في كافة المجالات ومنها نظرية ادارة العالم وان التحركات التي يقومون بها بذريعة الدفاع عن الانسان لن تنقذهم .

ووصف الرئيس الايراني  تصريحات المستكبرين في الدفاع عن الديمقراطية وشعارات الحرية التي يتشدقون بها امام الشعوب الاخرى ليست سوى قناعا وكذبة كبيرة وان المستكبرين جاءوا لمواصلة عمليات النهب وسرقة ثروات الشعوب وفق اساليب جديدة .

?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة