هواجس من تاثير الانتخابات على الاقتصاد التونسي

 هواجس من تاثير الانتخابات على الاقتصاد التونسي
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

تونس (العالم)-03/06/2011- عقدت الخميس في العاصمة تونس ندوة صحافية بمشاركة رجال اعمال وخبراء اقتصاديين لمناقشة الخارطة الاقتصادية للبلاد بعد الثورة.

وأبدى المشاركون تخوفا من عدم الاستقرار السياسي في تونس بسبب قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات القاضي بتأجيلها من حزِيران/يونيو الى تشرين الاول/اكتوبر، وتأثير ذلك على الواقع الاقتصادي للبلاد.

 وفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية على هامش الندوة اعتبر صالح عطية /الاعلامي التونسي المتخصص بالشؤون الاقتصادية/ ان تاجيل الانتخابات سيعمق اللاشرعية وسيطيل من عمر الازمة وبالتالي سيجعل عملية الاستثمار عملية  مؤجلة في تونس . 

 وحذر من  ان كلفة غياب الاستثمار تعتبر كلفة مضاعفة للتونسيين في ميادين البطالة والطاقة الشرائية للمواطنين .

 وفي تصريح مماثل لقناة العالم الاخبارية قال المستثمر التونسي عدنان بن غناشية :  بعد اربعة اشهر من اندلاع ثورة الرابع عشر من يناير يبدو الاعتقاد السائد في صفوف التونسيين ان السبيل المؤدي الى تجاوز الصعوبات الاقتصادية واحتوائها تكمن في التوصل الى توافق وطني يستند الى مناخ من الثقة المفقودة بين مختلف الاطراف مشددا بالقول ان كل شيء في تونس بيد الوزير الاول .

وفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية دق عبد الوهاب الهاني /  الامين العام لحزب المجد /  ناقوس الخطر حيال قبول الحكومة التونسية لتمويلات دولية بمليارات الدولارات على شكل قروض مرجحا ان تكون تلك التمويلات الضخمة مسيسة من شانها المساس باستقلال القرار الوطني التونسي .

 Haj: 3: 9: 42

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة