طرابلس بنطاق الثورة وليس امام القذافي الا الرحيل

طرابلس بنطاق الثورة وليس امام القذافي الا الرحيل
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٥٣ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم)-03/06/2011- اشار سياسي ليبي الى اشتداد الحراك الشعبي والمسيرات المناهضة للقذافي في العاصمة الليبية طرابلس بالتزامن مع تصعيد حلف النيتو لغاراته على المواقع القيادية في العاصمة، مؤكدا ان ساعة الرحيل قد ازفت ولم يعد امام القذافي الا الرحيل.

وقال الناشط السياسي الليبي ادريس ادبيش في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان تصعيد النيتو لغاراته خاصة الليلية دخل يومه السابع، واستهدفت مواقع اكثر عددا واهمية محيطة بمركز القيادة في باب العزيزية والمعسكرات المهمة مثل معسكري الخميس والـ 77، مشيرا الى ان ذلك يترافق مع ضعف القبضة الامنية للنظام داخل طرابلس.

واضاف ادبيش ان هناك حراكا شعبيا اقوى واكثر كثافة حيث تجري تظاهرات في كثير من مناطق طرابلس، وسط وجود حقيقي ومتنام للثوار داخل العاصمة، معربا عن امله في ان تؤداد وتيرة الحركة الشعبية وصولا الى انفراج حاسم وقريب في العاصمة.

واعتبر ان القذافي فشل في استلام الرسالة من المجتمع الدولي متمثلة بالنيتو والمجموعة العربية والاسلامية والتي تدعوه الى الرحيل، وذلك انه لا يفهم الا لغة القوة، مؤكدا انه لا مكان للقذافي في ليبيا وعليه الرحيل اليوم قبل الغد.

وحذر ادبيش من ان ما هو متاح اليوم للقذافي لن يكون متاحا غدا وقد يكون مصيره الوقوع في قبضة الثوار وتسليمه الى محكمة الجنايات الدولية.

واشار الناشط السياسي الليبي ادريس ادبيش الى التغيير الذي طرأ على الموقف الروسي الذي كان مساندا في البداية للقذافي ، لكنه تغير مؤخرا واصبح يشارك المجتمع الدولي دعوته للقذافي الى الرحيل عن السلطة وليبيا.

MKH-3-11:57

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة