مقتل 21 واصابة 74 في هجومين بتكريت شمال بغداد

مقتل 21 واصابة 74 في هجومين بتكريت شمال بغداد
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

قتل 21 عراقيا على الاقل واصيب نحو 74 بجروح الجمعة في هجومين استهدفا مسجدا ومستشفى وسط مدينة تكريت كبرى مدن محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا واصيب حوالى خمسين اخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة لدى مغادرة المصلين مسجدا في المجمعات الرئاسية وسط مدينة تكريت" على بعد 160 كلم شمال بغداد.

واكد الطبيب وليد الدوري في مستشفى تكريت العام ان المستشفى تلقى "جثث 19 شخصا وعالج 72 شخصا اصيبوا في الهجوم".
     
واشار المصدر الامني الى ان "بين الجرحى اثنين من اعضاء مجلس المحافظة هما محمد فرحان ومحمد فاضل وضابطا في الشرطة برتبة مقدم يدعى خليل الرمل وقاضيا يدعى طالب العزاوي".

وتابع ان "العبوة التي انفجرت عند الساعة الواحدة الا ربعا بعد الظهر (09:45 ت غ) كانت مزروعة داخل حاوية وقود عند مدخل المسجد الذي يرتاده اغلب المسؤولين المحليين في المحافظة لاداء صلاة الجمعة"، فيما اكد ضابطا في الامن الوطني ان الهجوم "نجم عن تفجير داخل المسجد".

واعلنت قيادة عمليات صلاح الدين عند الساعة السابعة (16:00 ت غ) بدء حظر للتجول في تكريت "حتى اشعار آخر". وذكر شهود عيان ان قوات اميركية وعراقية فرضت اجراءات امنية مشددة في المدينة وحول المسجد المستهدف.

الى ذلك قال مسؤول امني في تكريت ان "انفجارا وقع عند حوالى الساعة السابعة والنصف (16:30 ت غ) من مساء اليوم داخل قسم الطوارئ في مستشفى تكريت العام". واضاف ان "الانفجار ادى الى مقتل شخصين على الاقل واصابة اثنين آخرين بجروح".

لكن مصدرا في وزارة الداخلية رجح ان تكون الحصيلة اعلى متحدثا عن "مقتل نحو ستة اشخاص واصابة نحو عشرة بجروح". واوضح ان "الانفجار الثاني استهدف اقرباء ضحايا الهجوم الاول الذي وقع ظهر اليوم".

وجاء تفجير اليوم بعد يوم من مقتل عشرة عراقيين واصابة اكثر من 15 بجروح بينهم عناصر في الشرطة والجيش في اربعة انفجارات بينها ثلاثة مدينة الرمادي غرب بغداد.

وتأتي هذه الحوادث قبل اشهر من انسحاب القوات الاميركية من البلاد في نهاية العام الحالي، وفقا لاتفاقية موقعة بين بغداد وواشنطن.?

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة