صديقي: الامام اثبت قدرة الاسلام على ادارة المجتمع

صديقي: الامام اثبت قدرة الاسلام على ادارة المجتمع
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٢٥ بتوقيت غرينتش

قدم خطيب جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام والمسلمين الشيخ كاظم صديقي التعازي لمناسبة الذكرى السنوية لرحيل مهندس الثورة الاسلامية واصفا اياه بانه معجزة من معاجز النبي (ص) والقران الكريم.

واضاف الشيخ صديقي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي امها بحشود المصلين في باحة جامعة طهران قائلا: كما ان النبي موسى (ع) كان يحبط سحر السحرة بعصاه، فان الامام الراحل ايضا ابطل سحر الشرق والغرب واثبت ان الاسلام قوة  بامكانها ادارة المجتمع البشري لانها نور وحقيقة.

ووصف عمل الامام بانه منقطع النظير وقال : لم يكن للاسلام دور حيوي وعملاني  في حياة البشر في زمن اي عالم كما هو الان .
 
وتابع قائلا : ان الامام هو الذي اثبت للجميع بان الدين الاسلامي والقران يتضمنان على قوانين قضائية وعسكرية واقتصادية ودولية.

وقال: في الدين الاسلامي حيث يشكل مبدا ولاية الفقيه ضمانة له يجب ان تحكم شخصية تعرف الاسلام حق المعرفة لكي تجتذب قلوب الناس وبالتالي يتم تطبيق التعاليم الاسلامية.

وراى امام جمعة طهران المؤقت ان تبيين وتطبيق الاسلام من واجبات ولاية الفقيه وانها من النصوص الدينية واضاف:
ان الامام الراحل كان يعتبر ولاية الفقيه بانها من الاحكام الاولية للاسلام.

واستعرض الشيخ صديقي السمات البارزة للامام الراحل على كافة الصعد مضيفا ان الامام اعاد مبدا الوحدة الاسلامية الى الواجهة وقال: لقد كان الامام يؤكد على ضرورة توحيد الصفوف بغية تحقيق النصر وكان يعتبر اقتدار الشعوب امام القوى الاستكبارية بانه رهن بالاتحاد.

واشار الى اقتدار ايران الراهن بفضل التوجيهات القيمة للامام الراحل واستلهام الشعوب من الثورة الاسلامية وقال: ان تلك الصرخة تحولت اليوم الى نهضة عالمية وكما بشر قائد الثورة الاسلامية فان الصحوة ستبزغ قريبا في اوروبا ونحن نرى بوادر هذه الصحوة.?

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة