القضاء التونسي يقرر محاكمة بن علي وزوجته غيابيا

السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

أعلن متحدث باسم وزارة العدل التونسية الجمعة، ان الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي سيحاكمان غيابيا في الايام او الاسابيع المقبلة.

وقال كاظم زين العابدين، ان ثمة ملفين بحق الرئيس السابق وزوجته جاهزان للمحاكمة في وقت يقيم الرئيس المخلوع وزوجته في السعودية بعد فرارهما من تونس.

وتابع المتحدث، ان قاضيي التحقيق انهيا تحقيقاتهما وسيتم نقلها الى المحكمة الجنائية "في الايام او الاسابيع القادمة".

وستدور المحاكمة الاولى حول العثور على اسلحة ومخدرات في قصر قرطاج الرئاسي، بحسب المتحدث.

وكانت وزارة العدل التونسية اعلنت في 10 اذار/مارس العثور على حوالى كيلوغرامين من المخدرات (الحشيشة على الارجح) في المكتب الخاص للرئيس المخلوع في قصر قرطاج.

اما الشكوى الثانية، فتتناول المبلغ الذي عثرت عليه اللجنة التونسية لمكافحة الفساد في قصر بن علي في سيدي بوسعيد بضاحية شمال العاصمة التونسية في شباط/فبراير، وقدره 27 مليون دولار نقدا.

ويجري 88 تحقيقا بصورة اجمالية بحق بن علي وزوجته وعائلته ووزراء ومسؤولين سابقين في النظام، بحسب ما اعلن المتحدث باسم وزارة العدل مشيرا الى ان نسبة تقدمها تراوح بين "70 و80 بالمئة".

وتتعلق الاتهامات بعمليات قتل عمدا واستغلال السلطة واختلاس اموال واتجار بقطع اثرية وتبييض اموال.

من جهتها، ذكرت مصادر إعلامية ان السلطات التونسية صادرت يختين كانا تحت تصرف افراد من عائلة الرئيس المخلوع تعود ملكيتهما الى اطراف اجنبية.

كما افرجت المحكمة الابتدائية في صفاقس جنوب العاصمة، عن نجاة بن علي شقيقة الرئيس المخلوع بعد التحقيق معها.

واوضحت المصادر ان نجاة اعتقلت بتهمة التورط في العديد من القضايا، بينها اشعال النار في مخزن للتجارة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة