لا خيار امام الرئيس صالح غير ترك السلطة

لا خيار امام الرئيس صالح غير ترك السلطة
السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٠٩ بتوقيت غرينتش

القاهرة (العالم) 4-6-2011 اكد محمد المخلافي عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني ان اليمن لن تنجر الى حرب اهلية وان محاولات صالح لجر البلاد لذلك باءت بالفشل معتبرا انه لا يوجد حلا لصالح سوى خيار ترك السلطة الفوري.

وقال المخلافي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: هناك انقسام سياسي في اليمن ولا يوجد انقسام جهوي او قبلي لكي يؤدي الى حرب اهلية، ولكن من الواضح ان النظام اعد منذ شهر لمواجهات دامية ولهذا توجد مخاطر على الشباب في ساحات التغيير.

واوضح المخلافي ان الصراع ليس بين صالح واللقاء المشترك وانما الصراع بين صالح والشعب وفئاته المختلفة، اما الحرب فاللقاء المشترك ليس لهم علاقة بها، وان آل الاحمر يدافعون عن انفسهم لاعتداء صالح عليهم اما القاعدة فهي حليف استراتيجي لصالح وهذا امر معروف.

واضاف: هناك امكانية واحد للعودة للتفاهم بين الشعب وصالح وهو خيار الخروج الفوري لصالح وتسليمه السلطة واجهزة الامن والدولة وترك كل شيء للشعب لكي يقرر مصيره.

وتابع: لقد حاول صالح ايجاد فجوة بين المعارضة ولكنه لم ينجح، وان حكم صالح انتهى واليمن اليوم تشهد حالة فراغ في السلطة منذ 3 اشهر، وهو يتحكم فقط بمحموعة من احهزة الامن والساحات واللقاء المشترك متفقين على امرين، وهما استمرارية العمل السياسي والتأكيد على الوحدة كذلك والانتقال الى دولة مدنية وديمقراطية.

وحذر عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي من حالة فراغ السلطة وانها ممكن ان تؤدي الى حالة من الفوضى، رغم انه ولحد الان لم تنزلق اليمن الى الفوضى، معتبرا ان امام اللقاء المشترك والقوى الاخرى بما في ذلك الشباب في الساحات والاحزاب الاخرى ان يبادروا الى عمل يمنع هذا الفراغ ويجب استحداث مجالس لادارة الشأن الامني.

FF-04-22:40

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة