الثورة الإسلامية تعزيز لمبدأ الثورات العربية

الثورة الإسلامية تعزيز لمبدأ الثورات العربية
السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم) 04/06/2011 ـ أكد الداعية الإسلامي الفلسطيني الشيخ عماد حمدتو أن الثورات الإسلامية القائمة في العالم العربي قد استفادت من الثورة الإسلامية في إيران ولذلك لم يستطع العدو أن يقوظها.

و في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية و علي هامش خطاب قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله السيد علي خامنئي في الذكري السنوية الثانية والعشرين لرحيل الإمام الخميني(ره) قال الشيخ عماد حمدتو: قد أشار فضيلة السيد الخامنئي إلي نهج الإمام الخميني(ره) في المحاولات التي حاول فيها الأعداء الإستقواء علي الثورة الإيرانية لامتصاصها والإلتفاف عليها، لكن الإمام الخميني(ره) كان يقول كلمة واضحة:«إما الشاه؛ و إما الحرية!» فهو قوض كل تلك المحاولات. و في ذلك تعزيز لمبدأ الثورات العربية القائمة.

و أضاف الشيخ حمدتو: رغم أن ربيع الثورات العربية القائمة يسير بلا قيادة واضحة إلا أن القيادة الشعبية تفرض نفسها، خلاف الثورة الإسلامية في إيران التي قادها الإمام الخميني(ره) و كان لها رأس واضح و هدف واضح و شخصية واضحة تجلت في شخصية الإمام الخميني(ره).

و حول موقف الثورة الإسلامية والإمام الخميني(ره) من القضية الفلسطينية أشار الشيخ حمدتو إلي أن إيران كانت أولي الدول التي استبدلت سفارة فلسطين بسفارة الكيان الصهيوني بعد الانتصار، قائلاً: كان لدي الإمام الخميني(ره) هذه النظرة المتقدمة في تنبؤ أن المواجهة مع الأمريكان والصهاينة قادمة لامحالة؛ و يجب أن نرتب أوراقنا للمرحلة القادمة.

و تابع : وكلام السيد الخامنئي واضح بأن فلسطين هي القضية المحورية والجوهرية لقضايا العرب والمسلمين؛و البوصلة الحقيقية لهذه الثورات المتواصلة في العالم العربي أن نلتفت إلي بيت المقدس وإلي حق العودة وإلي فلسطين التي تهود الآن.

? Fa     11:23     04/06 ?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة