هبة النكسة احبطت مخطط الاحتلال لتقسيم الفلسطينيين

هبة النكسة احبطت مخطط الاحتلال لتقسيم الفلسطينيين
الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٣٢ بتوقيت غرينتش

رام الله(العالم)-05/06/2011- اكدت حركة فتح ان هبة يوم النكسة هذا العام افشلت المخطات الاسرائيلية لتشتيت وتقسيم الشعب الفلسطيني، مؤكدة ان الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين منذ يوم النكسة وحتى الان تمثل وصمة عار في جبين المجتمع الدولي.

وقال الناطق باسم حركة فتح اسامة القواسمة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد:ان القيادة الفلسطينية تقود اليوم المعركة بكل وسائلها سواء بالدبلوماسية مع المجتمع الدولي او على الارض وفي الميدان من خلال الانتفاضة والمقاومة الشعبية التي تحرج اسرائيل.

واعتبر ان احياء ذكرى النكسة هذا العام مثل سقوط النظرية الاسرائيلية التي ارادت تقسيم الشعب الفلسطيني وتكريس الانقسام بين ابناءه سواء في الداخل او الخارج او ما بين الضفة والقطاع.

واضاف ان الوحدة الوطنية الفلسطينية اسقطت النظرية الاسرائيلية واكدت وحدة الجغرافيا الفلسطينية، وان الشعب الفلسطيني واحد بغض النظر عن اماكن تواجده.

واشار الى ان الرسالة الثانية للشعب الفلسطيني هي ان 44 عاما من الاحتلال وسياسات التمييز العنصري وكل السياسات غير القانونية التي يمارسها ضد الشعب الفلسطيني تمثل وصمة عار لقوانين المجتمع الدولي ومؤسساته، داعيا المجتمع الدولي الى عدم التعامل مع اسرائيل كدولة فوق القانون.

وحذر من ان العدو يعمل الان على اقتلاع الفلسطينيين ومحو هويتهم السياسية، مؤكدا ان القيادة الفلسطينية لن تقبل بالعودة الى المفاوضات الا بعد الزام الاحتلال بالقانون الدولي واعترافه بالشرعية الدولية والتوقف عن كافة النشاطات الاستيطانية والاعتراف بحدود الرابع من حزيران دولة للفلسطينيين والقدس (الشرقية) عاصمة لها.

MKH-5-1553

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة