تظاهرة حاشدة في الدار البيضاء للمطالبة بتغييرات

تظاهرة حاشدة في الدار البيضاء للمطالبة بتغييرات
الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٤٣ بتوقيت غرينتش

تظاهر الاف الشبان في حركة 20 فبراير التي تطالب بتطبيق اصلاحات سياسية في المغرب، في الدار البيضاء الاحد للمطالبة بتغييرات.

وخلافا للتظاهرات السابقة، لم تتدخل الشرطة لتفريق المتظاهرين. وقال احمد مدياني احد اعضاء الفرع المحلي لحركة 20 فبراير "نتظاهر للمطالبة بديموقراطية حقيقية حيث يملك الملك ولا يحكم ولوضع حد للظلم الاجتماعي".

وقسم من المتظاهرين في الدار البيضاء هم ناشطون في حركة العدل والاحسان الاسلامية، احدى اكبر الحركات في المغرب، اتوا للتنديد بوفاة الشاب كمال العمري الخميس متاثرا بجروح اصيب بها اثناء تظاهرة قمعتها قوات الامن.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية ان "نحو 2500 شخص شاركوا في هذه التظاهرة"، لافتا الى ان "اكثر من نصف المشاركين فيها كانوا اسلاميين".

وقال المتظاهرون ان عدد المشاركين "تجاوز عشرة الاف شخص". وهتف هؤلاء "نريد ديموقراطية حقيقة"، "نحن مواطنون ولسنا اتباعا".

وفي صافي (350 كلم جنوب الدار البيضاء) حيث توفي العمري الخميس، تظاهر الالاف ايضا مطالبين ب"الحقيقة كاملة حول ظروف هذه الوفاة"، وفق ما قال شاهد رافضا كشف هويته.

وتظاهر نحو الف شخص بهدوء صباح الاحد في الرباط مطالبين بتغييرات سياسية في المغرب والحد من سلطات الملك محمد السادس.

وكانت المفوضية الاوروبية دعت المغرب الاثنين "الى الاحجام عن استخدام القوة واحترام الحريات الاساسية"، وذلك اثر الحوادث التي تخللت تحركات 29 ايار/ مايو.

وتاتي هذه التظاهرات قبل عشرة ايام من تسلم الملك محمد السادس اقتراحات لاجراء اصلاح دستوري وشيك من لجنة استشارية تم تعيينها في اذار/ مارس.?

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة