محاكمة الكوادر الطبية بمحاكم عسكرية سابقة عالمية

محاكمة الكوادر الطبية بمحاكم عسكرية سابقة عالمية
الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

صدم المجتمع في البحرين باستدعاء النيابة العسكرية عدداً من الطبيبات والاطباء وبعض العاملين في الكادر الطبي، وذلك للمثول امام القضاء العسكري، حيث يواجهون تهما على خلفية الاحداث في البحرين، المرتبطة بالمطالبات الشعبية بإجراء إصلاحات سياسية منذ شباط/فبراير الماضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي استنكرت المنظمات الدولية ما تعرضت له الطواقم الطبية في البحرين من انتهاكات ومضايقات مهينة وحاطة بالكرامة الانسانية تتنافي وطبيعة الدور الانساني المناط بهم، ?

وافاد موقع شبكة التوافق الاخبارية اليم الاثنين ان جمعية الوفاق الوطني الإسلامية عبرت عن قلقها من إستمرار ملاحقة الأطباء وكوادر القطاع الصحي، إذ لازال عدد منهم يقبع في السجن برغم كل المناشدات الانسانية من المنظمات الدولية، حيث لم يلق ذلك اي تجاوب من السلطات الرسمية.

وقالت إن "مثل هذه المحاكمات هي خطوة تصعيدية لا تنسجم مع ما يدلي به المسؤولون أمام الجهات الدولية من جهة ولوسائل الاعلام من جهة  اخرى، بأن العمل جار من أجل إنهاء حالة الإحتقان السياسي والامني، في حين أن التراجعات والتجاوزات الحقوقية والقبضة الأمنية لازالت مستمرة في وقت لازالت المحاكمات تجري للكوادر الطبية وغيرها".

واستنكرت الوفاق محاكمة هذا العدد من الاطباء والطبيات والطواقم الطبية بسبب ممارسة عملهم بمهنية، في الوقت الذي يكون فيه المتسببون في احداث حالات الاصابة والجروح بمنأى عن المحاسبة والعقاب، معتبرة أن تقديم أطباء وطبيبات وطواقم طبيبة بعد أن تم توقيفهم  للمحاكمة سابقة عالمية.

وطالبت الوفاق بالكف عن توجيه الإهانات والحط من كرامة المواطنين وعلى رأسهم الكوادر الطبية الذين يشهد المجتمع بخدماتهم الجليلة التي قدموها، وليس مكان تكريمهم المحاكمات التي تهز الضمير الإنساني.

وجددت الوفاق مناشدتها لجميع المنظمات والهيئات الإنسانية وجميع المعنيين بالعمل على إيقاف الانتهاكات التي تتعرض لها الكوادر الطبية في البحرين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة