إجراءات الحكومة البحرينية الأخيرة شكلية

إجراءات الحكومة البحرينية الأخيرة شكلية
الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٧:٥٧ بتوقيت غرينتش

لندن ( العالم ) – 6-6- 2011- قال عباس العمران الناشط السياسي والحقوقي البحريني إن الإجراءات التي قامت بها مؤخرا الحكومة البحرينية في رفع حالة الطوارىء والدعوة إلى الحوار ، شكلية .

وقال العمران في تصريح أدلى به عصر الاثنين لقناة العالم الإخبارية إن النظام البحريني قام بهذه الإجراءات تحت ضغط دولي وخاصة أميركي لإيجاد حل سياسي للازمة بعيدا عن الحلول الأمنية مؤكدا إن النظام البحريني وخاصة ولى العهد ورئيس الوزراء " عم الملك " تكبدا  من جراء هذه الأزمة خسائر اقتصادية  كبيرة ولذلك هم يريدون حل الأزمة السياسية عن طريق الخداع لكي يستعيد الاقتصاد عافيته .

 وصرح ان رفع حالة الطوارىء  كان ايضا من مطالب منظمي سباق الفورمولا بحيث اعلنوا عدم موافقتهم على اجراء السباق في ظل حالة الطوارىء مؤكدا ان من يدير هذا السباق  هو ولي العهد البحريني ولذلك تمت الموافقة على رفع حالة الطوارىء لكي يتم هذا السباق وينعش الاقتصاد البحريني الذي تضرر هو وعم الملك بشكل كبير من جراء الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد .    

 وتابع العمران : مانتوقعه هو ان تعود حالة الطوارىء  في يوليو – تموز وتبدا عمليات قمع جديدة ضد الشعب البحريني   مؤكدا ان هناك اكثر من 50 طبيبا معتقلا واكثر من 80 شخصا محكوما في المحاكم العسكرية وكذلك هناك اشخاص مفقودون وانتهاكات ضد حقوق الانسان وفي ظل هذه الاجراءات القمعية تطالب السلطات باجراء حوار مع المعارضة .

 وتابع العمران ان اساسيات الحوار ترتكز على عودة الاوضاع الى ماقبل الاحتلال السعودي للبحرين والغاء جميع الاجراءات التي فرضت على الشعب البحريني بعد هذا الاحتلال وانسحاب القوات السعودية المحتلة من البلاد  واجراء تحقيق محايد حول الانتهاكات التي حدثت في الاونة الاخيرة وتحديد المسؤولين عنها والاعتراف بحق الشعب البحريني في تقرير مصيره واختيار حكومته وعدم سيطرة الاسرة الحاكمة على الجيش وقوات الامن .

tt-6-14:45

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة