الفلسطينيون لا يقرون بتداعيات النكسة

الفلسطينيون لا يقرون بتداعيات النكسة
الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٢٥ بتوقيت غرينتش

بيت لاهيا ( العالم ) 6/6/2011 – أكدت شخصيات سياسية فلسطينية رفضها لما أفزرته نكسة الخامس من حزيران عام 1967 وما نجم عنها من احتلال كامل مدينة القس وباقي الأراضي الفلسطينية .

وفي حديث مع مراسل قناة العالم في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة لدى تغطيته فعاليات الفلسطينيين في ذكرى النكسة قال عصام أبو دقة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان الشعب الفلسطيني ومعه كل الشعوب العربية يرفضون تداعيات الخامس من حزيران وما نجم عنها من احتلال للأراضي الفلسطينية والعربية عام سبعة وستين داعيا إلى تعزيز الحركة الجماهيرية من اجل الضغط على الاحتلال والمجتمع الدولي حتى ينال الشعب الفلسطيني حقه في الحرية والاستقلال .

من جانبه قال كايد الغول عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن الشعب الفلسطيني يرفض التعاطي مع نتائج نكسة حزيران ويؤكد على أهمية استعادة وحدته الوطنية والاستفادة من المتغيرات العربية بحيث يعاد البعد القومي للقضية الفلسطينية وتحشد قوى الشعب الفلسطيني مع الشعب العربي لدحر الغزو الصهيوني لفلسطين الذي يتجاوز حدود فلسطين إلى الأقطار العربية بحاضرها ومستقبلها .

إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس اعتبر من جانبه ان الشعب الفلسطيني اصبح اليوم اقرب إلى تحقيق حلم العودة إلى ديار الآباء والأجداد وذلك من خلال الوحدة الوطنية والمقاومة والحراك الجماهيري العربي والثورات العربية الداعمة للحقوق الفلسطينية .

أما خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي فقد اكد على تمسك الحركة بخيار المقاومة باعتباره الخيار الوحيد الذي يعيد للشعب الفلسطيني حقوقه وللامة العربية والإسلامية كرامتها المفقودة .

Ma 15:30 6/6

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة