مقتل 17 شخصا بغارتين اميركية في باكستان

مقتل 17 شخصا بغارتين اميركية في باكستان
الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٩:٤٣ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر استخبارية باكستانية بمقتل 17 شخصا في هجمتين لطائرات أميركية بدون طيار في منطقة القبائل الملتهبة بالقرب من الحدود الأفغانية.

واستهدفت الغارة الأولى فجر الاثنين منطقة شلم رغزي الواقعة على بعد نحو 10 كلم شمال غرب مدينة "وانا"، كبرى مدن منطقة جنوب وزيرستان التي تسكنها أثنية البشتون في باكستان.

وأضاف مصدر استخباري اخر ان سبعة مسلحين قتلوا في الضربة وكلهم ينتمون الى "طالبان البنجاب"، وهي تسمية تطلق على المسلحين القادمين من اكبر أقاليم باكستان.

وقال مسؤولون باكستانيون ان الضربة الثانية وقعت بعد 15 دقيقة من الاولى عندما اطلق صاروخان على منزل في منطقة "واشا دانا" على بعد 12 كلم شمال غرب "وانا".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول أميركي كبير لم تكشف عن اسمه قوله ان "ثمانية متمردين قتلوا حين اطلقت طائرة اميركية بدون طيار صاروخين على منزل" في إشارة الى الهجوم الثاني.

وقد عززت طالبان باكستان من هجماتها ضد القوات العسكرية والامنية منذ مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية للقوات الخاصة الأميركية في باكستان الشهر الماضي.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصدر امني لم يكشف عن اسمه قوله ان طائرة بدون طيار قد اطلقت صاروخين استهدفا منازل بالقرب من مدينة دينية، في اشارة الى الضربة الاولى.

وأوضح مسؤولون ان المعلومات الأولية تشير الى مقتل بعض المسلحين الأجانب في الضربة الأولى، بينما استهدفت الثانية مسلحين في حركة طالبان الباكستانية.

وكانت تقارير أفادت بمقتل الياس كشميري القائد الميداني الكبير في تنظيم القاعدة بغارة أميركية مشابهة وفي المنطقة ذاتها الجمعة الماضية.

وقال وزير الداخلية الباكستاني في مؤتمر صحفي الأحد انه "متأكد بنسبة 98 في المئة" من ان كشميري كان من بين المسلحين الذين قتلوا في الغارة.

كما اكد القائد العسكري في وانا مقتل كشميري، بيد ان موظفا في سكرتارية الامن القومي في واشنطن قال انه لا يستطيع تاكيد التقرير وحذر من انه قد يكون امرا من السابق لاوانه الجزم بذلك.

وكان 18 شخصا قتلوا وجرح 30 اخرون في انفجار قنبلة في مخبز في مدينة ناوشيرا شمال غرب باكستان الاحد.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة