مقتل 22 جنديا سودانيا في هجوم بابيي

مقتل 22 جنديا سودانيا في هجوم بابيي
السبت ٢١ مايو ٢٠١١ - ٠٨:١٣ بتوقيت غرينتش

اعلن الجيش السوداني الجمعة مقتل اثنين وعشرين من عناصره، واصابة اخرين في هجوم شنه الجيش الشعبي على قواته وافراد من بعثة حفظ السلام بمنطقة ابيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب.

ونفى الجيش الشعبي لتحرير السودان (الجيش الجنوبي) وقوفه وراء الهجوم، واتهم القوات المسلحة السودانية (الجيش الشمالي) بانها "اول من اطلق النار".

من جهته دان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة الهجوم "الاجرامي" الذي استهدف قوة المنظمة الدولية في السودان والجيش الشمالي في ابيي.

وقال المتحدث باسمه مارتن نيسيركي ان "الامين العام يدين بشدة الهجوم على قافلة مواكبة" للقوات الاممية.

واضاف بان كي مون ان "الهجوم لا يعد فقط انتهاكا خطرا للاتفاقات بين الاطراف، لكنه ايضا عمل اجرامي ضد الامم المتحدة"، مطالبا باجراء تحقيق فوري في الهجوم وملاحقة منفذيه امام القضاء.

وقد اطلقت النار فيما كانت قوات الامم المتحدة تواكب جنودا شماليين الى خارج منطقة ابيي المتنازع عليها على الحدود بين شمال السودان وجنوبه الذي يشهد اعمال عنف منذ الاستفتاء الذي سيفضي في تموز/يوليو الى استقلال الجنوب.

وتؤكد صور حديثة التقطتها اقمار صناعية ان الفريقين حشدا قوات في المنطقة. وطالب بان كي مون الذي اعرب عن "قلقه الشديد" من هذه المعلومات، الطرفين باحترام اتفاقات السلام التي تنص على مغادرة كل القوات "غير المرخص لها" ابيي.

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة