مهاجمة إسرائيل لحزب الله تؤدي الى حرب مع سوريا

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٥١ بتوقيت غرينتش

نقلت صحيفة هارتس الاسرائيلية عن مسؤول امني رفيع المستوى، لم تذكر اسمه، "قلقه العميق" من الوضع القائم، مشيرا الى حالة الرعب التي يعيشها الجمهور الاسرائيلي بفعل التقارير الكثيرة التي تتحدث عن المدى البعيد لصواريخ حزب الله والاستعدادات التي تقوم بها الجبهة الداخلية. وفي ما يتعلق باهتمامات القيادة الاسرائيلية في هذه المرحلة، اكد المسؤول الاسرائيلي ان "عيني رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو وعيني وزير الحرب ايهود باراك شاخصة نحو الساحة اللبنانية"، محذرا من ان رئيس اركان جيش الاحتلال الجديد، يواف غالانت، "هاوي الحروب كما يحبون ان يصفوه"، سيتولى منصبه بعد ايام في شهر شباط

نقلت صحيفة هارتس الاسرائيلية عن مسؤول امني رفيع المستوى، لم تذكر اسمه، "قلقه العميق" من الوضع القائم، مشيرا الى حالة الرعب التي يعيشها الجمهور الاسرائيلي بفعل التقارير الكثيرة التي تتحدث عن المدى البعيد لصواريخ حزب الله والاستعدادات التي تقوم بها الجبهة الداخلية.

 

وفي ما يتعلق باهتمامات القيادة الاسرائيلية في هذه المرحلة، اكد المسؤول الاسرائيلي ان "عيني رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو وعيني وزير الحرب ايهود باراك شاخصة نحو الساحة اللبنانية"، محذرا من ان رئيس اركان جيش الاحتلال الجديد، يواف غالانت، "هاوي الحروب كما يحبون ان يصفوه"، سيتولى منصبه بعد ايام في شهر شباط المقبل.

 

لكنه عاد واكد ان التهديد بمهاجمة لبنان ردا على مهاجمة الكيان الاسرائيلي "لا يردع رجالا كهؤلاء"، في اشارة الى حزب الله.

 

في السياق نفسه، راى المسؤول الاسرائيلي ان اداء دمشق منذ بداية التحقيق في اغتيال رفيق الحريري والى حين اسقاط الحكومة اللبنانية، يؤكد العلاقات الوثيقة بين النظام السوري وحزب الله، وان "مهاجمة اسرائيل هذه المرة لحزب الله لن تنتهي من دون حرب مع سوريا".

 

ولفت الى ان استقالة وزراء حزب العمل من حكومة الاحتلال، بعد انشقاق رئيسه ايهود باراك وتاليف كتلة باسم "الاستقلال"، يؤديان الى غياب الصوت العقلاني داخلها، وهو ما ينذر بامكان اتخاذ قرار اسرائيلي بمهاجمة لبنان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة