سحب المعارضة الدعاوى مقابل قبول جزئي بمطالبها

سحب المعارضة الدعاوى مقابل قبول جزئي بمطالبها
الخميس ١٦ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

البحرين(العالم)- 16/06/2011- اتهم خبير بحريني النظام في بلاده بمحاولة ابتزاز الشعب بهدف مساومة المعارضة على سحب الدعاوى المرفوعة ضده في المحاكم الدولية مقابل تولي ولي العهد ملف الحوار بين السلطة والمعارضة مع قبول جزئي بمطالبها.

وقال الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان الدعوات المستمرة من قبل جميع التوجهات السياسية لاطراف المعارضة على اختلافاتها بالعودة الى دوار الشهداء (اللؤلؤ) تثبت ان هناك اصرارا وصمودا وان الشعب لن يسكت عن المطالبة بحقوقه المشروعة مهما قامت السلطات بالحملات الامنية والعسكرية وجميع الانتهاكات، حتى تحقيق جميع المطالب.

واضاف الكربابادي ان هناك حالة من الابتزاز السياسي تجاه الشعب من قبل السلطة الحاكمة، التي تحاول تصعيد جميع اشكال انتهاكاتها بما فيها قتل الابرياء، حيث سقط 3 شهداء بعد رفع حالة الطوارئ  والدعوة الى الحوار، بالاضافة الى الاحكام القضائية ضد الاطفال.

واشار الى ان السلطة تحاول ان تساوم لانهاء الدعاوى المرفوعة ضد رموز النظام او لمفاجئة  المعارضة في اللحظات الاخيرة عبر محاصرتها وتضييق الخناق عليها، منوها الى ان السلطة قبلت بان يتولى ولي العهد لطاولة الحوار مع قبول نصف مطالبات المعارضة.

واشاد الكربابادي بالجهود التي يبذلها النشطاء والحقوقيون ضد نظام ال خليفة امام المحاكم الدولية لرفع دعاوى قضائية ضدهم ، وقال ان النظام يستعدي بذلك الشعوب ويضيق الخناق على نفسه.

واكد الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي ان الشعب البحريني يعول اليوم على قدرته وقدرة المعارضة، معتبرا ان الشعب هو من يملك البحرين، وليس الملك الذي يختبئ خلف الدبابات والاسلحة، داعيا المعارضة الى الثقة بقدرة الشارع الذي يصنع الانتصارات وسيحرر الاسرى من السجون الخليفية.

MKH-15-22:01

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة