المعارضة البحرينية ترفض الحوار وفشل ضمان واشنطن

المعارضة البحرينية ترفض الحوار وفشل ضمان واشنطن
الخميس ١٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٢٦ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم)- 16/06/2011- اكد سياسي بحريني رفض المعارضة في بلاده للحوار الذي من المقرر ان يبدأ الشهر القادم، واعتبر ان الجهات التي ستشارك فيه تمثل الدولة فقط، مشيرا الى ان الموفد الاميركي الى البحرين لم يتمكن من تقديم ضمانات للمعارضة بالاستجابة لمطالبها اذا ما شاركت في الحوار.

وقال الكاتب والناشط السياسي البحريني كريم المحروس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان هدف مساعد الخارجية الاميركية من اللقاء مع النظام وبعض رموز المعارضة البحرينية كان الحصول على توافق عام للدخول في الحوار الذي سيعقد مع بداية الشهر القادم، معتبرا ان السلطات البحرينية فشلت في اقناع معظم الجمعيات الرسمية المسجلة ضمن قوانين الجمعيات بالدخول في الحوار (باستثناء بعض الجمعيات التابعة لها).

واضاف المحروس: ان الموفد الاميركي جاء من اجل عرض بعض الضمانات الاميركية لكن مع رفض ضمان ثابت وكامل، مشيرا ال ان السعودية هي من اشترطت حضور الولايات المتحدة في  الحوار.

واعتبر ان المعارضة تبدو مجمعة على رفض الحوار جملة وتفصيلا، مشيرا الى ان الجمعيات المسجلة رسميا في الحوار تمثل الدولة ولا تمثل المعارضة في شيئ.

واكد المحروس الشعب البحريني مستمر في حركته غير آبه بالحوار، واشار الى ان تجارب الحوار السابقة كانت مرة جدا للمعارضة، وذلك لعدم وجود ضامن، مستبعدا ان يتمكن الموفد الاميركي من توفير ذلك.

ونوه الكاتب والناشط السياسي البحريني كريم المحروس الى ان الموفد الاميركي حضر محاكمة الاطباء وشاهد مطالب هؤلاء امام القاضي بتشكيل لجنة تحقيق في ما جرى بحقهم من تعذيب.

وتابع المحروس: لكن الموفد الاميركي لم يتمكن من تقديم ضمانات بتشكيل لجنة للتحقيق، ما يعني ان واشنطن لن تفرض شيئا وان الحوار سيتم بالطريقة السعودية اكثر مما هو بالطريقة الاميركية.

MKH-16-11:55

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة