عام اطلاق الاقمار الصناعية الايرانية الى الفضاء

عام اطلاق الاقمار الصناعية الايرانية الى الفضاء
الخميس ١٦ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٣٦ بتوقيت غرينتش

اكد مسؤول المنظمة الفضائية في ايران بان العام (الايراني) الحالي سيكون عام اطلاق الاقمار الصناعية الايرانية المختلفة الى الفضاء.

 وقال حميد فاضلي في حوار اجرته معه القناة الثانية للتلفزيون الايراني مساء الاربعاء: اننا نسعى في ظل التكنولوجيا الوطنية لارسال كائنات حية الى الفضاء قريبا.?

واضاف: ان القمر الصناعي "رصد" هو اول قمر صناعي له قابلية التصوير تطلقه الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الفضاء وتم انجاز جميع مراحل التصميم والصنع والاختبارات له قبل الاطلاق من قبل الخبراء والعلماءالايرانيين.


وتابع، ان ايران تمكنت في ثاني مسعى لها لاطلاق القمر الصناعي الى مدار الارض من الوصول الي جميع اهدافها المرسومة.


واوضح بان مثل هذا النجاح الذي حققته ايران قلما يشاهد للدول الساعية في هذا المجال، وقال، ان من الفخر كثيرا للعلماء الايرانيين الذين تمكنوا من اقامة الاتصال مع القمر الصناعي منذ اللحظة الاولى التي اصبح فيها في مدار الارض.


وحول الخدمات التي يمكن ان يقدمها القمر الصناعي للبلاد قال فاضلي، ان هذا القمر الصناعي مصنف ضمن الاقمار الصناعية الصغيرة ويبلغ وزنه 15،3 كغم.


وقال، ان هذا القمر الصناعي له خصائص قمر صناعي كبير للقياس والتطبيقات العملانية مثل الانظمة الفرعية، وادارة القدرة الكهربائية، ووجود الالواح الشمسية والموفر للقدرة، ومركز التحكم بالحالة التركيبية غير الفاعلة، وادارة المعطيات والايعازات, واستلام وارسال المعلومات، والتحكم بالحرارة، ولاسيما موضوع التصوير وارسال الصور الي القواعد المستلمة لهذه الصور في المحطات الارضية.


وحول التطبيقات العملية لهذا القمر الصناعي قال فاضلي، انه ومن خلال الصور المستلمة من القمر الصناعي يمكننا تقديم الكثير من الخدمات في مختلف المجالات ومنها الزراعة ورسم الخرائط والانواء الجوية والطب عن بعد وادارة الكوارث الطبيعية والسيطرة عليها، والحفاظ على الغابات والمراعي في البلاد.


وحول ميزة هذا القمر الصناعي مقارنة مع القمر الصناعي "اميد" قال، ان القمر الصناعي "اميد" كان في الحقيقة الانجاز الاول في هذا المجال وقد اثبت العلماء الايرانيون قدرتهم في هذا الصدد اي اننا تمكنا من خلال صاروخ حامل للاقمار الصناعية من وضع شحنة قمر صناعي في مدار حول الارض.


واضاف، ان ثماني دول في العالم فقط تمتلك القدرة في هذا المجال وبدخول الجمهورية الاسلامية الايرانية الى هذا المجال تكون الدولة التاسعة التي تمتلك هذه التكنولوجيا.


وبشان اطلاق القمر الصناعي "رصد" في هذه الفترة بالذات قال، مثلما اعلن رئيس الجمهورية في يوم التكنولوجيا واحتفالات عشرة الفجر (1-11 شباط)، فانالعام (الايراني) الجاري سيكون عام اطلاق الاقمار الصناعية الى الفضاء وفي الحقيقة هذه هي نقطة البداية لنا في اطلاق الاقمار الصناعية في العام الجاري ونعتزم القيام بالمزيد من الانشطة في هذا المجال.


واوضح مسؤول المنظمة الفضائية في البلاد، ان الاجراء التالي الذي سنقوم به بعد نحو شهرين هو اطلاق "الباحث 5" البالغ وزنه 285 كغم تقريبا الى ارتفاع تحت مدار 120 كم حول الارض.


واوضح بان جدول اعمال وزارة الدفاع يتضمن اطلاق القمر الصناعي "فجر"(بوزن نحو 50 كغم) للتصوير بدقة مائة متر وارسال الصور المسجلة الى القواعد الارضية، وقال، سنطلق الى الفضاء ايضا في احتفالات عشرة الفجر (1-11 شباط 2012)القمر الصناعي "نويد" وهو قمر صناعي ابحاثي وتم صنعه من قبل اساتذة وطلبة جامعة العلم والصناعة بطهران ويبلغ وزنه نحو 50 كغم.


وحول تطوير تكنولوجيا الاقمار الصناعية والتكنولوجيا الجديدة المستخدمةفي الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية قال، فيما يتعلق بالقمرين الصناعيين"فجر" و"نويد" ستكون هنالك زيادة في القوة الدافعة في قسم الصاروخ الحاملبنحو 5 الاف كيلومتر.


واوضح انه ومن خلال استخدام قوة دافعة من الغاز البارد، سنقوم بادخالالقمر الصناعي "فجر" في مدار دائري بنحو 400 كم وفي ضوء البرمجة الدقيقةالمتخذة سيرتفع عمر القمر الي عام ونصف العام.


وحول بعد القمر الصناعي "رصد" عن الارض قال مسؤول المنظمة الفضائية الايرانية: اننا وبسبب بعض المحدودية يمكننا في الوقت الراهن من وضع اقمارنا الصناعية المرسلة في مدار بدرجة ميل 55 درجة نسبة الى خط الاستواء وفي ادنى مسافة من الارض اي 260 كم وابعد مسافة عن الارض اي 350 كم.


وبشان عمر هذا القمر الصناعي قال فاضلي، ان عمر هذا القمر الصناعي يماثل القمر "اميد" وبسبب الامكانيات المحدودة فان مكان استقراره هو المدار الادنى الممكن وعمره العملي يبلغ نحو 1،5 شهر لكننا نحتمل استمرار ارسال رسائله الصورية الى القواعد الارضية الى عدة اشهر.


وحول الفرق بين الصاروخين الحاملين للقمرين "رصد" و"اميد" قال، انه تمت الاستفادة في اطلاق هذا القمر الصناعي من الصاروخ الحامل للاقمار "سفير"، وبصورة عامة فان خاصية الصواريخ الحاملة للاقمار المصنعة من قبل ايران هي القدرة على تكرارها.


وفيما يتعلق باتصال القمر الصناعي "رصد" بعد اطلاقه مع القواعد الارضيةقال، لقد قمنا بهذا الاطلاق في الساعة (13:45بالتوقيت المحلي، 09:15 توقيت غرينتش) وعندما دخل المدار المحدد استلمنا على الفور بواسطة خمس قواعد ارضية المؤشرات المرسلة من قبله، ويدور الان دورة واحدة حول الارض كل 90دقيقة.


وفيما اذا كانت الصور المرسلة من قبل القمر الصناعي قابلة للمعالجة ام لا قال، انه من خلال انظمة معالجة المعلومات والصور التي بحوزتنا يتم هذا الامر في الوقت الراهن ونسعي لتطوير هذه المحطات في المراكز الموجودة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة