لا حوار مع السلطة اذا حماس في الحكومة الجديدة

لا حوار مع السلطة اذا حماس في الحكومة الجديدة
السبت ١٨ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٥٧ بتوقيت غرينتش

نقلت إذاعة احتلال الاسرائيلي السبت عن مصدر وصفته "بالسياسي الكبير" رفضه امكانية عودة الجانب الإسرائيلي للتفاوض مع السلطة الفلسطينية في حال انضمام حركة حماس إلى الحكومة الفلسطينية الجديدة.

ووفق الاذاعة ، فإن المصدر لفت إلى أنه "حتى إذا لم تنضم حماس إلى الحكومة الفلسطينية فهي ستواصل السيطرة على قطاع غزة ولن تفسح للسلطة بموطء قدم في القطاع"، وعلية فإن "أي اتفاق سيتم التوصل إليه لن يكون قابلاً للتطبيق."

 وأضاف المصدر، تعقيبا على حديث لرئيس السلطة محمود عباس مع الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون "إن إسرائيل مستعدة للتفاوض مع رئيس السلطة الفلسطينية ولكن شروطها معروفة وقد تم عرضها مراراً وتكراراً في الولايات المتحدة وأوروبا وخلال لقاءات في البلاد مع زعماء أجانب"، حسبما نسبت إليه الإذاعة الإسرائيلية.

 وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قال للصحفيين إن عباس طلب من اشتون في لقائهما أمس الجمعة في رام الله اعترافا اوروبيا بالدولة الفلسطينية "سواء بشكل أحادي أو جماعي، "مشيرا الى ان "اشتون ردت بأن هذا الأمر يناقش داخل أروقة الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأوروبي خياره أن الأولوية هي لاستئناف عملية التسوية" بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

 وحسب عريقات، فإن "الرئيس أكد أن موقف الجانب الفلسطيني هو استئناف عملية السلام عندما نسمع رئيس الوزراء الإسرائيلي يتحدث عن دولتين ويقبل هذا المبدأ ويوقف الاستيطان خاصة في مدينة القدس".

 واشار عريقات الى ان عباس ابلغ المسؤولة الاوروبية "أن المصالحة الفلسطينية هي الطريق لمبدأ حل الدولتين على حدود عام 1967 وأنه لا يمكن لعملية التسوية أن تنجح دون تحقيقها وهي الطريق إلى صندوق الاقتراع.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة