اليمنيون يريدون استعادة سيادتهم المنتهكة من السعودية واميركا

اليمنيون يريدون استعادة سيادتهم المنتهكة من السعودية واميركا
السبت ١٨ يونيو ٢٠١١ - ١١:٠٥ بتوقيت غرينتش

برلين (العالم) 18/6/2011- قال الامين العام للحزب الديمقراطي اليمني سيف الوشلي، ان الشعب اليمني يريد استعادة سيادته المنتهكة والمسلوبة من قبل السعودية وباقي دول الخليج الفارسي والدول الغربية وعلى رأسها اميركا.

وأكد الوشلي في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية، اليوم السبت، ان السعودية تستخدم احزاب اللقاء المشترك كأداة لضرب الثورة اليمنية وهي تمنيهم بتسليمهم السلطة فيما بعد ولن تسلمهم السلطة بل تسخدمهم كأداة فحسب لتحقيق مآربها.

وأشار الى ان اللقاء المشترك وقف بوجه الثورة اليمنية منذ انطلاقها في ساحات صنعاء وتعز، وأخذ يتفاوض مع نظام صالح الفاقد للشرعية في نفس الوقت الذي كان فيه هذا النظام يمعن في قتل وقمع ابناء الشعب وشباب الثورة الذين كانوا يتجمهرون بالملايين في الساحات لإعلان رفضهم لأي حوار مع نظام صالح.

وشدد الامين العام للحزب الديمقراطي اليمني على ان المرحلة الانتقالية من النظام الديكتاتوري الى نظام مدني يجب ان تكون بيد شباب الثورة في الساحات حصرا، وليس من حق أي جهة أخرى ان تسعى في هذا الاتجاه.

واعتبر الوشلي ان أي جهة من خارج الساحات تتدخل في المرحلة الانتقالية سواءً كانت جهة سياسية يمنية او أجنبية ستكون جهة متآمرة، وأكد ان هذه المرحلة تخص الشعب اليمني والثوار فقط.

وأضاف: شباب الثورة في كافة في الساحات هم الذين يقررون تشكيل مجلس انتقالي, واشار الى ان من يقف اليوم عائقا امام تشكيل مجلس انتقالي ثوري في اليمن هم احزاب اللقاء المشترك ونظام صالح والسعودية.

ودعا هذا السياسي اليمني شباب الثورة الى الصمود في الساحات والتصعيد وعدم الالتفات الى اللقاء المشترك أو الى السعودية أو الى اي جهة أخرى وأن يتخذوا قرارهم بأنفسهم فالمبادرة اصبحت اليوم بيدهم وحذرهم من ان الكل يتآمر عليهم في الداخل والخارج، وقال يجري التآمر على شباب الثورة لكم افواههم واخراجهم من المعادلة في حين انهم هم أساس المعادلة.

وشدد الامين العام للحزب الديمقراطي اليمني، على ضرورة ان لايضم المجلس الانتقالي اي احد من اركان ورموز النظام السابق وكل من كان له علاقة او شراكة مع ذلك النظام، للإنتقال الى مرحلة يقودها مجلس مدني مستقل عن كل الجهات والشخصيات المتورطة او المشبوهة سواءا بفساد او قمع او قتل او ارتباط مع نظام صالح.

MO-18-16:45

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة