وزير:الجيش والشعب والمقاومة عوامل قوة لبنان

وزير:الجيش والشعب والمقاومة عوامل قوة لبنان
الأحد ١٩ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

أکد عضو لجنة "إعداد وصياغة البيان الوزاري"وزير الدولة اللبناني علي قانصو أن بيان حکومة رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي "لن يتطرق لموضوع المحکمة الدولية لأنه لا إجماع لبنانياً عليها, ولا نريد أن يتطرق البيان الوزاري إلى نقاط خلافية".

وشدد قانصو على أن البيان الوزاري سيعيد تأکيد" ثالوث الجيش والشعب والمقاومة, لأن هذه المعادلة هي التي تشکل عوامل قوة لبنان وينبغي ترسيخها حتى أقصى حد".

 وقال قانصو في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الصادرة السبت إنه "سيتم الإکتفاء بالتأکيد على أهمية العدالة وکشف الجرائم".

 وأشار قانصو الذي يمثل "الحزب السوري القومي الإجتماعي" في حکومة ميقاتي, إلى أن "جريمة إغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري وکل الجرائم الأخرى مست صميم الإستقرار اللبناني وهددت وحدته الوطنية , وکل اللبنانيين أجمعوا على إدانتها وکلنا نؤيد الوصول إلى العدالة ومعرفة الحقيقة".

 وأضاف متسائلاً "ألم تثبت المحکمة الدولية من خلال مسارها منذ بداية عملها أنها مسيسة" مشيراً إلى أن"هذه المحکمة عاجزة عن تحقيق العدالة بعد أن باتت أداة في يد بعض القوى الدولية للإقتصاص من المقاومة".

 وشدد قانصو على أن"بيان الحکومة سيؤکد إلتزام لبنان بالقرارات الدولية الأخرى لأن کل الأطراف تؤيد القرار ,1701 لکن المطلوب من المجتمع الدولي أن يضغط على اسرائيل لتلتزم به وتکف عن إنتهاکاتها اليومية للسيادة اللبنانية".

 وحول موقف الحکومة من حزب الله , أعرب قانصو عن أمله في أن تکون المقاومة محط إجماع لبناني في ظل الخطر الصهيوني المستمر وإحتلال جزء من الأراضي اللبنانية.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة