سياسي ليبي ينفي اي حوار بين القذافي والثوار

سياسي ليبي ينفي اي حوار بين القذافي والثوار
الأحد ١٩ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٢١ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم)- 19/06/2011- اتهم سياسي ليبي نظام القذافي باستهداف المدنيين واستخدامهم دروعا بشرية في مواجهة قصف قوات النيتو، ونفى حصول اي حوار بين الثوار والقذافي، معتبرا ان ادعاء النظام بالتحاور مع الثوار يأتي للاستهلاك الاعلامي والسياسي.

وقال ممثل ثوار مصراتة في بريطانيا رشيد بن حميدة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ان القذافي فقد مصداقيته وهو يقوم باستهداف المدنيين شخصيا وليس النيتو، لان هناك معلومات بانه سبق وان استهدف طائرة مدنية ليبية قادمة من بنغازي الى طرابلس، بالاضافة الى انه احضر مجموعة من المصابين في حوادث سيارات وادعى انهم ضحايا قصف النيتو.

واضاف بن حميدة ان هناك توقعات بوقوع امور جانبية في عمليات القصف التي تتم للحفاظ على 6 ملايين ليبي، معتبرا ان سقوط ضحايا ما بين اربعة الى 5 اشخاص بين المدنيين امر متوقع ولا غبار على ذلك.

واكد ان القذافي كان يجب ان يغادر البلد ويتركه حتى لا يتدخل النيتو، الذي يحاول اسعاف المدنيين لكن حوادث عرضية تحدث حيث تم قصف الثوار عدة مرات.

ونفى بن حميدة اي اتصال بين الحكومة والثوار واعتبر ان اي اتصال بين اشخاص ونظام القذافي يتم بصورة شخصية ويمثل خيانة لدماء الشهداء، مؤكدا ان هناك خطين احمرين في الثورة الليبية وهما دماء الشهداء واسترجاع الثروات المنهوبة.

وشدد ممثل ثوار مصراتة في بريطانيا رشيد بن حميدة على ان الثوار لا يمكن ان يتفاوضوا مع القذافي حول مشاركته في السلطة او بقاءه في الحكم، مؤكدا انه ليس امام القذافي من حل سوى الرحيل.

ونوه بن حميدة الى ان ادعاءات القذافي بالحوار مع الثوار تأتي للايحاء للدول الغربية والولايات لمتحدة بان الثوار اصبحوا مقتنعين بالتفاوض مع القذافي، مشيرا الى نفي قيادات في المجلس الوطني الانتقالي الليبي مثل مصطفى عيد الجليل وعبد الحفيظ غوقة ذلك بشدة.

واكد ممثل ثوار مصراتة في بريطانيا رشيد بن حميدة ان اي حل للقضية الليبية هو بتنحي القذافي عن السلطة ولا يمكن للثوار ان يقبلوا بالتفاوض معه تحت اي شرط من الشروط، معتبرا انه ليس امام القذافي الا التنحي عن الحكم ومواجهة مصيره.
MKH-19-15:52

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة