العمال التونسي: الرياض وواشنطن تتواطآن ضد الشعب

العمال التونسي: الرياض وواشنطن تتواطآن ضد الشعب
الإثنين ٢٠ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٠٨ بتوقيت غرينتش

تونس(العالم)- 20/06/2011- انتقد حزب العمال التونسي موقف الحكومة السعودية المتجاهل لطلب الحكومة الموقتة في تونس بتسليم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته لمحاكتهم بسبب الجرائم التي ارتكبوها ضد الشعب التونسي، متهما الرياض وواشنطن بالتواطؤ ضد الشعب التونسي.

وقال الناطق الرسمي باسم حزب العمال التونسي حمة الهمامي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: لا اعتقد بان هذه المحاكمة ستريح الشارع التونسي لانه سبق وان تم تقديم صهر الرئيس المخلوع عماد الطرابلسي امام المحكمة وحكم عليه بعامين سجنا بعد ان ادين باستهلاك المخدرات فقط .

واضاف الهمامي ان السلطة الانتقالية الحالية لا تقوم بالضغط اللازم على النظام السعودي لكي تقوم بتسليم الرئيس المخلوع وزوجته، مستبعدا انعقاد المحاكمة في موعدها وذلك ان الانباء تتحدث عن ان محاميه سيطالبون بتأجيل المحاكمة للتشاور مع موكليهم.

وانتقد تجاهل الحكومة السعودية طلب السلطة الانتقالية في تونس بتسليم بن علي، متهما السعودية التي وصفها بملجأ المستبدين ، بانها تقوم بحماية بن علي بدعم من واشنطن وبعض العواصم الغربية الاخرى.

واوضح الهمامي ان من مصلحة تلك العواصم ان تؤمن الحماية لعميل مستبد سابق، متهما السعودية بالتواطؤ ضد الشعب التونسي ، مؤكدا ان موقفها هذا مدان.

واعتبر الناطق الرسمي باسم حزب العمال التونسي حمة الهمامي ان النظام السعودي يؤكد مرة اخرى انه نظام لا يحترم الشعوب ويمثل ملجأ للطغاة والمستبدين ، مشيرا الى ان الموقف السعودي غير قانوني وغير اخلاقي.

واشار الهمامي الى ان الموقف السعودي يتضمن استخفافا بالشعب التونسي وثورته، وبالرأي العام في العالم العربي والاسلامي والساحة الدولية، داعيا الى تعبئة الرأي العام الدولي للضغط على السعودية من اجل تسليمها الرئيس التونسي وزوجته الذين يتحملان مسؤوليات كبيرة في جرائم دامت حوالي 23 سنة بحق الشعب التونسي.
MKH-19-23:45

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة