ايران تنتقد سياسة حجب المعلومات حول السلامة النووية

ايران تنتقد سياسة حجب المعلومات حول السلامة النووية
الإثنين ٢٠ يونيو ٢٠١١ - ١١:٠٨ بتوقيت غرينتش

انتقد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "فريدون عباسي" الاثنين قيام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحجب المعلومات الضرورية المتعلقة بالسلامة النووية عن الدول الاعضاء في الوكالة تحت ذريعة عدم افشاء المعلومات الحساسة.

وقال عباسي أمام مؤتمر الأمن النووي في فيينا، إن الوكالة الدولية تتذرع بالقرارات غير القانونية الصادرة عن مجلس الأمن ضد ايران لمنعها من المشاركة في اللجان المختصة بالسلامة النووية، معتبراً ذلك خرقا للقوانين والمعاهدات الدولية.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان ايران استطاعت الحصول على الانظمة المتعلقة بالسلامة النووية رغم الحصار.

واما المدير العام للوكالة الدولية  للطاقة الذرية يوكيا امانو فقد دعا في كلمته بافتتاح هذا المؤتمر الذي ياتي في اعقاب حادث فوكوشيما، كل دول العالم إلى إجراء اختبارات سلامة على  مفاعلاتها النووية خلال 18 شهرا على ان تتبعها عمليات تفتيش دولية  للحيلولة دون تكرار ازمة اليابان النووية التي وقعت قبل ثلاثة اشهر.

وقد تثير اقتراحاته --التي تهدف لضمان صمود المحطات النووية في وجه  الاحداث الطارئة مثل الزلازل وأمواج المد العاتية (التسونامي) التي عطلت  فوكوشيما-- جدلا في بعض الدول التي ترغب في جعل مسألة السلامة قاصرة على  السلطات المحلية.

وأدت ازمة اليابان إلى إعادة النظر في سياسة الطاقة حول العالم وهو ما برز بعد قرار المانيا إغلاق كل مفاعلاتها النووية بحلول 2022 واستفتاء ايطالي حول حظر الطاقة النووية لعقود.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة