السعودية مأوى المجرمين وقاهري الشعوب

السعودية مأوى المجرمين وقاهري الشعوب
الثلاثاء ٢١ يونيو ٢٠١١ - ٠٥:٤٩ بتوقيت غرينتش

بيروت (العالم) - ‏21‏/06‏/2011 – قال الناشط السياسي التونسي ادريس المليتي ان السعودية اصبحت مأوى للمجرمين وقاهري الشعوب باعتبارها دولة مارقة وفاسدة ترعى الدكتاتوريات وتتحدى ضمير الشعوب العربية التواقة للحرية.

وأضاف ادريس المليتي في حديث خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء، ان السعودية تؤوي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وفي نفس الوقت تمول الحركات الوهابيية في تونس التي جاءت باجندة اميركية لزعزعة استقرار البلاد، واصفا الرياض بانها عاصمة المؤمرات الكبرى ومنشأها ومنها تأتي الاموال التي تمول الحركات الوهابية في تونس ومصر.

وحول محاكمة الرئيس التونسي المخلوع والاحكام الصادرة بحقه، قال المليتي ان محاكمة زين العابدين بن علي هي محاولة لذر الرماد في العيون ومحاولة لسلب ارادة الشعب الذي اصدرا حكما لارجعة فيه تجاه الرئيس المخلوع باعتباره دكتاتور وانه سلب ارادة الشعب التونسي على مدى 23 سنة.

وتابع: "الشعب التونسي خلع دكتاتوره خلعة لارجعة فيها وهذا الحكم هو الحكم الصحيح الذي اصدره الشعب بدون اي نيابة او قرار مسبق"، واعتبر الحكم الصادر من قبل الحكومة التونسية الحالية التي وصفها بالانقلابية هو كسر ارادة الشعب التونسي ومحاولة لكسب الشرعية عن طريق تقديم بن علي ككبش فداء.

وأضاف المليتي ان من الاجدر بالحكومة ان تحاكم التجمع الدستوري الديمقراطي (الحزب الحاكم سابقا) ورموزه ككل باعتباره حزب سلب ارادة الشعب التونسي على مدى عقود.

وأوضح ان القانون الدولي والقوانين الصادرة من المنظمات الدولية هي ضمن الدائرة الامبريالية العالمية، مؤكدا ان لمثل هذه المنظمات ان تصدر مذكرة جلب دولية بحق زين العابدين بن علي باعتبار انه مقيم في السعودية التي هي دولة في الحلف الصهيوني الاميركي.

SM-21-12:00

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة