غالبية الباكستانيين ضد الغارة التي استهدفت بن لادن

غالبية الباكستانيين ضد الغارة التي استهدفت بن لادن
الأربعاء ٢٢ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٠٢ بتوقيت غرينتش

اظهر استطلاع للرأي نشر امس الثلاثاء ان نسبة قليلة من الباكستانيين تدعم القاعدة والارهاب لكن غالبية الباكستانيين يعارضون العملية العسكرية الاميركية التي ادت الى القضاء على اسامة بن لادن.

واظهر الاستطلاع الذي قام به معهد "بوي" الاميركي للبحوث ان  أغلبية واسعة من الباكستانيين قلقة من دور الولايات المتحدة في العالم وكذلك من ادارة بلادهم?، كما هناك نسبة كبيرة تقر بانها ابدوت خشيتها من انعكاسات تصفية زعيم القاعدة بايدي كوماندوس اميركي في الثاني من ايار/مايو في مدينة ابوتاباد الباكستانية.

وقال 10 بالمئة فقط انهم يؤيدون العملية مقابل 63 بالمئة يرون عكس ذلك، بحسب الاستطلاع.

ويؤكد 8 بالمئة فقط من الباكستانيين المستطلعين انهم يثقون في ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما للقضايا العالمية وهي نفس النسبة المتدنية التي كان نالها سلفه جورج بوش في آخر عام من ولايته.

وباكستان التي كانت في مرحلة اولى مؤيدة لجماعة طالبان افغانستان، اصبحت شريكا من الدرجة الاولى للولايات المتحدة اثر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وبحسب الاستطلاع فان 92 بالمئة من الباكستانيين غير راضين على الاتجاه الذي تسلكه بلادهم ويخشون من تردي الوضع الاقتصادي في السنوات القادمة.

واظهر الاستطلاع في المقابل الدعم القوي الذي يلقاه الجيش (79 بالمئة) الذي يحظى بنفوذ قوي رغم الانتقادات التي طالته اثر مقتل بن لادن.

واجرى المعهد استطلاعه على عينة من 3221 باكستانيا غير انه لم يتمكن من ان يصل الى بعض اجزاء البلاد (15 بالمئة) لاسباب امنية.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة