الأعلى
الخميس 2 أكتوبر 2014
موبايل البث المباشر

محاولة لاحتواء أزمة كبيرة تعصف بالنظام السعودي

محاولة لاحتواء أزمة كبيرة تعصف بالنظام السعودي
بيروت (العالم) 27-9-2011 اكد رئيس لجنة حقوق الانسان في شبه الجزيرة العربية الشيخ محمد الحسين ان قرار اعطاء المرأة في السعودية دور بالانتخابات هو قرار شكلي منوها الى انه جاء من اجل احتواء ازمة كبيرة جدا تعصف بالنظام السعودي، ومؤكدا رفض الشعب السعودي لهذه الاصلاحات الغير حقيقية.

وقال الحسين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: ان موضوع دور المرأة في الحياة السياسية بالسعودية، هو موضوع شائك جدا باعتبار ان هناك نظرة نقص للمرأة في جميع مناحي الحياة التي تنتج عن فكر وثقافة متخلفة جاهلية مازالت موروثا في فكر وعقل رموز النظام السعودية ومؤسسته الدينية التي تدعي الاسلام وتدعي تطبيق الشريعة الاسلامية، في الوقت ان الاسلام يدعو الى احترام المرأة وتكريمها واعطائها الكثير من الحقوق، على رأسها الحقوق السياسية.

واعتبر ان اعلان السماح للمرأة بالمشاركة في الانتخابات البلدية ومجلس الشورى بالسعودية هو اعلان وقرار باهت، موضحا انه ينتج عن عقلية استبدادية بحتة، وانه حتى لو اعطي للمرأة دور في هذه الانتخابات فبالتأكيد سيكون دورا محدودا.

ونوه رئيس لجنة حقوق الانسان في شبه الجزيرة العربية الى ان الحديث عن اعطاء المرأة في السعودية دور بالانتخابات هو شكلي وقال: ان هذا القرار الشكلي جاء من اجل احتواء ازمة كبيرة جدا تعصف بالنظام السعودي داخليا، خاصة وانه لا يتمتع بالشعبية والسمعة الطيبة بسبب التاريخ السيء والحافل بالكثير من الجرائم والانتهاكات لحقوق الانسان كانسان، قبل ان يكون امرأة او رجل.

واضاف: ان الانسان في السعودية مهانة كرامته وعزته، وان الشعب قد مل من هذه الاصلاحات الشكلية التي لا تأتي بجديد، معتبرا ان الشعب يجب ان يحصل على اكثر من تلك الاجراءات الصورية، ويجب ان ينال اصلاحات حقيقية واساسية، خاصة في ظل هذه الثورة العارمة التي عصفت بالعالم العربي.

FF-27-14:57

التعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟