تسليم صاروخ "قادر" للبحرية الايرانية

الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠١١ - ٠٤:٣٩ بتوقيت غرينتش

افتتح وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أحمد وحيدي اليوم الاربعاء، خط انتاج صواريخ كروز البحرية "قادر"، وتم تسليم خط انتاج هذا الصاروخ الى القوات البحرية في الجيش والقوات البحرية في الحرس الثوري الايراني.

وجرت مراسم الافتتاح بحضور كل من وزير الدفاع العميد أحمد وحيدي، وقائد القوات البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الاميرال حبيب الله سياري، وقائد القوات البحرية للحرس الثوري العميد علي فدوي.

وسلمت مؤسسة صناعات الطيران والفضاء التابعة لوزارة الدفاع الايرانية، خط انتاج الصاروخ الجديد "قادر" للقوات البحرية في الجيش والحرس الثوري خلال مراسم خاصة أجرتها.

وجاءت مراسم الافتتاح والتسليم في اليوم الاخير من أسبوع الدفاع المقدس في ايران، وفي ذكرى شهادة قادة وضباط الجمهورية الاسلامية الايرانية، الشهداء: فلاحي، فكوري، نامجوري، كلاهدوز، وجهان آرا.

وقال وزير الدفاع الايراني في تصريح صحفي عقب مراسم التسليم: لقد تم الكشف عن صاروخ كروز البحري "قادر" في مناسبة سابقة وهي يوم الصناعة الدفاعية، وذلك بحضور رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد، وقد تمكنا في أقصر مدة ممكنة من الوصول الى انتاج هذا الصاروخ بكميات كبيرة وعلى نطاق واسع.

وأضاف: لقد ادعت العديد من وسائل الاعلام الغربية، بعد كشفنا عن هذا الصاروخ، ان الصاروخ خارجي الصنع، وأن ايران تمتلك القليل من هذا المنتج، قاصدين من هذه الاخبار الكاذبة حجب الضوء عن النجاح الكبير الذي حققته صناعاتنا الدفاعية.

وقال وزير الدفاع: اليوم بقيام نخبة من المتخصصين ومؤسسة صناعات الطيران والفضاء، بانتاج وتسليم صاروخ "قادر"، اضافة لاظهارهم قدراتهم العالية في تأمين المتطلبات الصاروخية للقوات المسلحة في بلادنا، فقدأثبتوا مرة ثانية نوايا وكذب وتحيز ادعاءات وسائل الاعلام الغربية.

وأشار العميد وحيدي الى أن الصاروخ "قادر" يصل مداه الى 200 كيلو متر، وهو قادر على تحطيم الاهداف البحرية، من جملتها الفرقاطات وحاملات الطائرات، بدقة عالية، بسبب جهازيته وقدرته المتميزة على رد الفعل السريع.

وأضاف: القوة التدميرية العالية، الطيران بارتفاع منخفض، الوزن القليل، قابلية الاطلاق من الساحل ومن العوامات وبدرجات مختلفة، ودقة العمل المتناهية في تحطيم الاهداف المنشودة هي من أبرز خصائص ومميزات صاروخ "قادر" التي يمكن عدها.

وأوضح وحيدي أنه بتزويد القوات البحرية للجيش والحرس الثوري الايراني بهذا الصاروخ فسيكون بالامكان زيادة عمليات وفاعلية هذه القوات بشكل ملحوظ.

 وأكد الوزير على ان وزارة الدفاع مصممة على الالتزام بتوصيات وأوامر القائد العام للقوات المسلحة، في زيادة قدرة القوات المسلحة، وايصالها الى أعلى المراتب وخاصة في المجال البحري، مشيرا الى أن قدرات الجيش الرادعة تتطور وترتقي أكثر فأكثر.

وبارك العميد في نهاية كلمته للشعب الايراني الشريف، والقوات المسلحة، ومؤسسة الصناعات الجوية والفضائية بهذا التوفيق والنجاح الكبيرين، وشكر التعاون الحميم للقوات البحرية في الجيش والحرس الثوري، والمتخصصين المشاركين في صناعة هذا الصاروخ الفعال.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة