أنطوان بارا: الإمام الحسين (ع) لا نظير له بالتاريخ

أنطوان بارا: الإمام الحسين (ع) لا نظير له بالتاريخ
الثلاثاء ٠٦ ديسمبر ٢٠١١ - ١٠:٠٧ بتوقيت غرينتش

الكويت (العالم) ‏06‏/12‏/2011 أكد الكاتب أنطوان بارا مؤلف كتاب "الحسين في الفكر المسيحي" أن سيرتي الإمام الحسين والعقيلة زينب عليهما السلام ليس لهما في التاريخين الديني والوضعي مثيلا.

وقال بارا في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الثلاثاء : إن السيرة العطرة للحسين عليه السلام جذبتني أيما جذب لأن أخوض فيها، فقرأتها وتأملتها ووجدتها تستحق أن توضع في كتاب يضيف إضافة متواضعة لتلك السيرة العظيمة التي لم يشهد لها التاريخان الديني والوضعي مثيلا، وأنا أفخر بهذا الكتاب من بين 15 مؤلفا ألفته، ولم أعد أستطيع تأليف مثل هذا الكتاب برغم أنه أول مؤلفاتي وذلك بسبب بركة الحسين.

وأكد بارا أنه أتم قبل مدة قصيرة تأليف كتابه عن العقيلة زينب (ع) ودورها في واقعة الطف، قائلا إنه كتاب متواضع لسيرة أعظم إمرأة في التاريخين الديني والوضعي، وإنه ينوي الآن تأليف جزء ثان من كتابه "الحسين في الفكر المسيحي".

وأشار الى أن ما لفت انتباهه في شخصية الإمام الحسين (ع) هو غيرته على العقيدة وإستعداده لبذل الغالي والنفيس من أجلها، فكان خطابه "لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولا ظالما، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي (ص)، أريد أن آمر بالمعروف وأنهي عن المنكر" وليس كما أول بعض المغرضين بأنه رفض البيعة وكان يرنو الى كرسي الحكم، ولكنه كان ينظر الى مستقبل العقيدة وكان يريدها أن تصل ناصعة ومتلألئة الى الأجيال التالية.

وأكد أن معظم المستشرقين، الذين تناولوا التاريخ الإسلامي وقضية كربلاء قد أنصفوا قضية الحسين عليه السلام وتفهموها جيدا، ووجدوا فيها جوانب إنسانية وإيمانية، وإن قول الرسول (ص) "إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا"، لم يقصرها فقط على المسلمين بل ذكر جميع المؤمنين وهم كل من يؤمن بالله والآخرة، لذلك فموقف بعض المستشرقين غير المسلمين من قضية الإمام الحسين أمر طبيعي.

يذكر أن أبرز ما كتبه المؤلف انطوان بارا في كتابه "الحسين في الفكر المسيحي" مقولته "لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل أرض راية، ولأقمنا له في كل أرض منبر ولدعونا الناس الى المسيحية بإسم الحسين".

AM – 06 – 12:10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة