الأعلى
الأربعاء 23 إبريل 2014
موبايل البث المباشر

حارسان للهاشمي يعترفان بتنفيذ عمليات ارهابية عديدة

حارسان للهاشمي يعترفان بتنفيذ عمليات ارهابية عديدة
عرضت وزارة الداخلية العراقية اليوم الاثنين عبر التلفزيون اعترافات حماية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي اللذين اعترفا بارتكابهما عمليات تفجير عبوات ناسفة وقتل بكواتم الصوت لمسؤولين وتفجير سيارة مفخخة على زوار عاشوراء اضافة الى قتل ضباط مرور مقابل مبالغ مالية من الهاشمي.

واقر الضابط احمد شوقي عبد الكريم العامل في فوج حماية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بتورطه في اعمال ارهابية .

وفي اعترافاته التي بثتها الداخلية العراقية قال عبد الكريم ان الهاشمي كان يصدر تعليمات مباشرة لتنفيذ اعمال ارهابية ويقدم له المكافات النقدية بعد تنفيذها .

وقال عبد الكريم انه ينتمي للحزب الاسلامي والجيش الاسلامي واكمل دورة في تركيا لحماية الشخصيات وعمل مع علاء مكي وعمر الكربولي بالاضافة الى طارق الهاشمي.

واضاف انه التقى بالهاشمي عن طريق سكرتيره احمد قحطان الذي هو زوج ابنة الهاشمي وكلفه بمهمة تفجير عبوة ناسفة شرقي بغداد بعد استلامهم لعبوة من منزل تابع للهاشمي في منطقة اليرموك عام 2007 استهدفت مدير عام صحة الرصافة في ساحة الموال بعد ان تسلمنا عبوة ناسفة من منطقة اليرموك وقد تمت العملية بنجاح وقد اعطانا الهاشمي ثلاثة الاف دولار.

كما اعترف باغتيال حماية وزير النقل الحالي ورئيس منظمة بدر هادي العامري، وقال في اعترافاته انه قام باغتيال حماية هادي العامري بعد ان جائته معلومات من سكرتير مكتب الهاشمي احمد قحطان.

وأضاف، كما قمت باغتيال شخص في ساحة النسور يعمل في وزارة الخارجية بعد ان تم تسليمنا مسدسات كاتمة للصوت عن طريق سكرتير الهاشمي كما قمنا باغتيال المقدم احسان على طريق محمد القاسم.

وتابع: هناك عملية قمنا بها باغتيال ضابط مرور في ساحة النسور وضابط مرور اخر مع زوجته بالقرب من سيد الحليب كما قمنا بزرع عبوة ناسفة في منطقة الباب الشرقي لاستهداف همر في الجيش وتحولت المهمة والهدف الى باب الشيخ ونفذنا العملية هناك.

واضاف كما قمت بزرع عبوة ناسفة في منطقة الدورة.

واشار الى ان الهاشمي هددني اما ان اقوم بهذه العمليات او اتعرض للتصفية مشيرا الى انه استلم ثلاثة الاف دولار عن كل مهمة قام بها باستثناء واحدة لم يتم اعطائه اي مبلغ.

وابدى استعداده للحضور الى مجلس النواب العراقي لكي يشهد على هذا الامر.

وأعترف حارس آخر للهاشمي اسمه مروان احمد الدليمي، قائلا: انني انتميت الى المجاميع الخاصة التي تعمل بامرة الهاشمي بهدف "الجهاد ضد الرافضة" ، وقمت بعدد من العمليات منها تفجير عبوة ناسفة على الجيش العراقي في منطقة الباب الشرقي .

واضاف " كما قمت بتفجير سيارة مفخخة على زوار عاشوراء في بغداد، وقد كافئني الهاشمي بكتاب شكر ومبلغ 500 دولار لانني قتلت شخصا من الشيعة.

comments powered by Disqus