فيديو خاص يكشف حقائق مروعة عن قصف اليمن بالقنابل المحرمة

الأحد 16 يوليو 2017 - 18:08 بتوقيت غرينتش
صنعاء (العالم) 16/07/2017 – لاتزال آثار العدوان السعودي في اليمن مأساة لا تنتهي خاصة استخدام القنابل العنقودية المحرمة دولياً وماتخلفه من دمار وقتل على المدى البعيد حيث تؤكد جهات الرصد المعنية ان الأطفال هم أكثر عرضة للموت بمخلفات هذه القنابل التي تتخذ أشكالا صغيرة وتتناثر بعشوائيه في مختلف المحافظات اليمنية وأبرزها صعدة شمال البلاد .

العالماليمن

وقال يحيى حسين الحوثي مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام لقناة العالم الاخبارية: هناك 14 نوعا من القنابل العنقودية منها المدور ومنها الاسطواني والمكور، واخطرها النوع البرازيلي، واغلب هذه القنابل هي اما بريطاني او اميركي، واخر ضحايا كان ثلاثة اطفال اصيبوا قبل ثلاثة ايام في محافظة صعدة.

واضاف: تم توثيق اكثر من منطقة اكثر من محافظة، وتم التخلص من عدد كبير منها في محافظتي حجة وصعدة، الا ان المتبقى يقدر بمئات الالاف، كوننا لم نتمكن من الوصول الى بعض المناطق المستهدفة كونها مازالت مناطق وقتال وصراع.

تشوهات خلقية وأمراض جلدية وتقرحات في اللحم وغيرها من الأعراض الغريبة  ظهرت  واستقبلتها المشافي نتيجة استخدام العدوان السعودي القنابل العنقوديه والفراغية والغازات السامة التي تؤدي إلى الاختناق أثناء الغارات الجوية او بعد فترة من القصف.

الأطباء أبدوا قلقهم من تزايد الحالات وناشدوا الضمير الإنساني لإنقاذ أطفال اليمن من تأثيرات هذه القنابل.

وقال سعد الشبيبي الطبيب في مستشفى السبعين للأمومة والطفولة لقناة العالم الاخبارية:  الاشعاعات المنبعثة من القنابل والصواريخ وكل انواع المتفجرات تزيد من نسبة التشوهات الخلقية وبالذات الاستسقاء في الدماغ واورام الظهر والشلل في الاطفال ومختلف الاعاقات، وكلها بسبب الاشعاعات النووية المطعمة في القنابل التي تلقى على الشعب اليمني.

استمرار العدوان باستهداف المدنيين والتفنن في تنويع آلية القتل بالقنابل العنقودية او نشر الأوبئة او القصف المباشر دفع بالمنظمات الحقوقية اليمنية للتوثيق والرصد لهذه الانتهاكات والجرائم اللاإنسانية بغرض تقديم ملفاتها للهيئات الدولية للمطالبة بالتحقيق والمحاكمة المنصفة .

وقال عبدالله علاو رئيس مركز الشرق للحقوق والتنمية لقناة العالم الاخبارية: اكثر من 200 طفل من الضحايا الذين سقطوا جراء انفجار هذه القنابل التي تعمل على القتل الدائم والمستمر للمواطنين وخاصة المزارعين.

واضاف: مطالبنا من الهيئات الدولية اولا وقف هذه الحرب من خلال الضغط بهذه الملفات على المجتمع الدولين ووقف التسليح لدوزل العدوان وخاصة السعودية من قبل امكيركا وبريطانيا بالقنابل العنقودية والاسلحة المحرمة دوليا.

وطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الحرب تساهم في معرفة الحقيقة ومدى ارتكاب التحالف لهذه الجرائم ومقاضاته امام المحاكم الدولية.

هؤلاء اقارب سلطان الذي كان يعمل مزارعا في العاصمة، راح ضحية قنبلة عنقودية أثناء عمله ماضطر أخاه للعمل بدلا عنه لاعالة أسرته الفقيرة.

نحو مليون ومئتي قنبلة عنقودية في حصيلة غير نهائية غالبا ما تستهدفت المناطق ذات الكثافة السكانية العالية وتكمن خطورة هذه القنابل في تفجرها بالإحساس او الحراره او الحركة.

101-104
 


جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم © 2016
9/21/2017 4:34:18 PM