مراقبون روس يشيدون بنجاح قمة طهران رغم محاولات إفشالها

مراقبون روس يشيدون بنجاح قمة طهران رغم محاولات إفشالها
الإثنين ٠٣ سبتمبر ٢٠١٢ - ٠١:٤٧ بتوقيت غرينتش

موسكو (العالم) – 03/09/2012 - أكد مراقبون روس أن النجاح الكبير الذي حققته قمة حركة عدم الانحياز في العاصمة طهران رغم المحاولات والضغوط الاقليمية والدولية لإفشاله، يعد انتصارا كبيرا لإيران وللحركة معا، مشيدين بالجهود السياسية الجارية لخلق عالم متعدد الأقطاب في مواجهة هيمنة الناتو والولايات المتحدة.

وفي تصريح لمراسل قناة العالم الاخبارية في موسكو قال الخبير الإستراتيجي رشيد إسحاقوف، "إن كلمة قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد علي خامنئي في إفتتاح قمة حركة عدم الانحياز بطهران، لفتت أنظار الجميع، حيث أنها ركزت على إيجاد عالم متعدد الاقطاب في مواجهة الهيمنة الغربية، وتجسيد سيادة القانون الدولي ومبادئ العدالة والمساواة".

وأعربت أوساط سياسية روسية عن رضاها لقرارات قمة طهران، سيما وأنها تتفق مع منهج الدبلوماسية الروسية القائمة على الحفاظ على القانون الدولي وعدم التدخل في شؤون الدول، خاصة التدخل العسكري وإحترام سيادة الدول وتسوية الازمات على أساس سلمي.

وقال الباحث والمحلل الروسي راميل خيرولين في تصريح لقناة العالم الاخبارية، إنه طالما طهران وموسكو تتعاونان في حل الكثير من القضايا الدولية والاقليمية فإن قرارات هذا المؤتمر بقيادة إيران سيصب في هذه الشراكة خاصة بما يتعلق بملفات سوريا ولبنان والعراق وفلسطين.

وإعتبرت هذه الاوساط أن التأكيد على حق إيران في إمتلاك الطاقة النووية لإغراض سلمية يتطابق مع الموقف الروسي ويدعمه.

Mal-2-19:40

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة