حماس تنفي دعوتها لانشاء قيادة بديلة عن منظمة التحرير

الأحد ٠١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٠٥ بتوقيت غرينتش

نفي القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" سامي ابو زهري ان تكون الحركة قد دعت الى انشاء مرجعية بديلة عن منظمة التحرير لقيادة الشعب الفلسطيني، داعيا الى التثبت في فهم تصريحات رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل حول هذا الامر.

وقال ابو زهري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: "هناك فصائل فلسطينية موجودة في الداخل والخارج غير ممثلة في منظمة التحرير الفلسطينية وبشكل طبيعي يجب ان يكون هناك اطار يجمعها، مشددا على ان هذا الاطار الذي يجري الحديث عنه هو ليس بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية".

وتابع: ان منظمة التحرير هي احد الملفات المطروحة على اجندة الحوار الفلسطيني ولذلك فنحن نستهجن التصريحات التي تدعي ان حماس تبحث عن انشاء قيادة جديدة بديلة عن المنظمة.

وعن طبيعة التصريحات التي صدرت عن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس، قال ابو زهري: "ان تصريحاته اكدت الدعوة لايجاد مرجعية وطنية لفصائل المقاومة بجانب منظمة التحرير الفلسطينية، وليس بديلا عنها، موضحا ان الاطار الذي دعا الى تشكيله مشعل يهدف الى جمع القوى التي تقع خارج منظمة التحرير بسبب موقف المنظمة الرافض حتى اللحظة اعادة صياغتها بما يمكنها من تمثيل جميع القوى".

وأضاف: ان التصريحات التي صدرت عن المجلس الوطني الفلسطيني وغيره حيال دعوة مشعل تهدف في الحقيقة الى خلق ضجة مفتعلة تريد صرف الانظار عما يجري في غزة، مؤكدا ان التصريحات التي صدرت من هنا وهناك حيال دعوة مشعل ناتجة عن التباس في فهم كلام رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وخلص بالقول: ان الاطار الذي ندعو الى تشكيله هو ليس بديلا عن منظمة التحرير، وبالتالي فان التصريحات التي ترفض انشاء اطار بديل هي تصريحات لم يعد لها مبرر اصلا في ظل اعلان حركة حماس انها لاتدعو الى ايجاد مرجعية جديدة بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية.


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة