بريطانيا تحمل حكومة كرزاي مشاكل جنودها في افغانستان

الأحد ٠١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:١٢ بتوقيت غرينتش

عبر قائد الجيش البريطاني جوك ستيروب اليوم الاحد، عن قلقه من ضعف حكومة الرئيس الافغاني حميد كرزاي.

واوضح ستيروب في مقابلة مع صحيفة "صنداي تايمز" نشرت اليوم، ان هذه النقطة (ضعف حكومة الرئيس الافغاني) تسبب مشاكل للعسكريين البريطانيين البالغ عددهم 8300 ويقاتلون جماعة طالبان في جنوب البلاد.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت في وقت سابق السبت، مقتل جندي بريطاني في تبادل لاطلاق النار في جنوب افغانستان، هو الجندي البريطاني السادس الذي يقتل في افغانستان منذ بداية 2009، حيث ارتفع الى 143 العدد الاجمالي للجنود البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان منذ 2001، ومنهم 113 في اشتباكات عسكرية.

كما عبر ستيروب عن اسفه لان مسلحي جماعة طالبان يعبرون الحدود (الافغانية ـ الباكستانية) بدون صعوبة.

واشار قائد الجيش البريطاني، الى ان الجيش الباكستاني يواجه مشاكل ولا يحقق سوى نتائج "محدودة"، وانه "لا يمكن احلال السلام في افغانستان ما لم تشل باكستان حركة الناشطين على اراضيها في المناطق الحدودية" حسب تعبيره.

لكن ستيروب أكد في الوقت نفسه، ان السياسة وحدها يمكنها اعادة السلام الى جانبي الحدود، وقال: "ان نوع التمرد الذي تشهده افغانستان لا يمكن دحره بوسائل عسكرية تقليدية".


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة