الناتو يعترف بقتله 3 مدنيين افغان في عمليات عسكرية

الأحد ٠١ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:٤٤ بتوقيت غرينتش

اعترفت قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في افغانستان بان قوة تابعة لها قتلت ثلاثة مدنيين بينهم طفلان في عمليات عسكرية نفذها جنودها بولاية هلمند جنوبي افغانستان.

وفي حادث آخر قال بيان للناتو ان مواطنا افغانيا قتل واصيب آخر بجروح في اطلاق نار لقوات (ايساف) في منطقة اورغون التابعة لاقليم باكتيكا.

وبرر بيان الناتو ذلك بالقول، ان قافلة مشتركة من القوات الافغانية وقوات (ايساف) كانت تقل مسؤولين من المقاطعات حين اقتربت سيارة مدنية منهم ما دفع القوات العسكرية الى اطلاق طلقات تحذيرية الا ان السيارة استمرت في الاقتراب من القافلة.

واشار البيان الى ان الطلقات التحذيرية اسفرت عن جرح اثنين من المدنيين، مضيفا ان احدهما توفي في وقت لاحق في المستشفى.

من جهة اخرى، اصيب ثلاثة اشخاص بينهم عسكري افغاني جراء انفجار استهدف قافلة للقوات الفرنسية في اطراف العاصمة الافغانية كابول.

واوضحت مصادر امنية ان الانفجار الذي نجم عن سيارة مفخخة ، الحق اضرارا كبيرة بالالية التي كانت تقل جنودا.

والخسائر البشرية في صفوف المدنيين السبب الرئيسي للاحتجاج على الوجود العسكري الاجنبي في افغانستان، اذ تثير هذه الخسائر استياء الرأي العام وحكومة الرئيس الافغاني حامد كرزاي.

وطلب كرزاي من قيادتي القوات الاميركية والحلف الاطلسي بذل جهود اضافية لتجنب مقتل مدنيين خلال عملياتها ضد جماعة طالبان.


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة