شيخ احمد يؤدي اليمين وحركة الشباب ترفض الانتخابات

الإثنين ٠٢ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:٠٤ بتوقيت غرينتش

ادى الرئيس الصومالي الجديد الشيخ شريف شيخ احمد اليمين الدستورية في حفل اقيم في جيبوتي بعد ساعات على انتخابه من قبل البرلمان الصومالي السبت.

وقال الشيخ احمد للبرلمان: ان "الصراع في الصومال سيحل، اننا نحث اشقاءنا في الصراع المسلح على الانضمام لنا في صنع السلام".

واضاف: "سنحكم الشعب الصومالي بنزاهة وعدل ونرد له حقوقه".

وتتمثل مهمة الشيخ احمد المباشرة في تشكيل حكومة وحدة وهي المحاولة الخامسة عشرة منذ ان انزلق الصومال نحو حالة من الفوضى بالاطاحة بالرئيس محمد سياد بري في عام 1991.

وقال شيخ احمد ان حكومته ستقدم خطة ملائمة لتخطي المصاعب التي تواجهها البلاد، لكن حركة الشباب التي باتت تسيطر على معظم المناطق الصومالية رفضت الاعتراف بنتائج الانتخابات.

فعلى الرغم من انسحاب القوات الاثيوبية في وقت سابق من الاسبوع الماضي وعملية السلام التي تتم في جيبوتي بوساطة من الامم المتحدة والتي تهدف الى مصالحة الحكومة والمعارضة، توعد مسلحون بزعامة حركة الشباب بمواصلة القتال.

وقالت جماعة حركة الشباب قبيل الانتخابات انها ستبدأ حملة جديدة من هجمات الكر والفر ضد الحكومة مهما يكن من وصل الى الرئاسة.

وقتل خلال العامين الماضيين اكثر من 17400 مدني وعدد غير معروف من المسلحين خلال مواجهات مع الحكومة وحلفائها العسكريين الاثيوبيين.

واضطر مليون شخص لترك ديارهم، ويعتمد ثلث السكان على المساعدات الغذائية فيما تصفه وكالات الاغاثة بواحدة من اسوا الازمات الانسانية في العالم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة