القمة الافريقية تبدأ اعمالها بمناقشة فكرة حكومة الاتحاد

الإثنين ٠٢ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:٠٨ بتوقيت غرينتش

بدأت في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا الاحد، اعمال القمة الثانية عشرة للاتحاد الافريقي الذي يضم 53 دولة عضوا والتي حلت محل منظمة الوحدة الافريقية العام 2001.

واكد المنظمون مشاركة 20 رئيس دولة فقط من اصل 53 الاعضاء في المنظمة.

وخلافا لعادات الاتحاد الافريقي بدأت هذه القمة مباشرة بجلسة مغلقة دون حفل افتتاح رسمي بحثت فكرة "حكومة الاتحاد" التي طرحها الرئيس الليبي معمر القذافي وتثير في المقابل خوف عدد لا بأس به من الرؤساء الافارقة.

وقال جان بينغ رئيس المفوضية الافريقية قبل افتتاح القمة "لا نعرف حقا ما سيحدث" خلال نقاش الزعماء الافارقة.

وذكر بانه "خلال قمة الاتحاد الاخيرة في شرم الشيخ (مصر, في تموز/يوليو) طلب من المفوضية للمرة الاولى تقديم اقتراحات وتوضيحات في اطار تفويض محدد".

واضاف "بذلنا كل ما في وسعنا لنعرض على الدول الاعضاء عددا من الحلول،واذا ما اختار رؤساء الدول احداها، فاننا سنضعها موضع التنفيذ"، موضحا انهحتى الان لم تؤد هذه المناقشة الى نتيجة".

وستتناول القمة عددا من القضايا، من أبرزها إنشاء الحكومة الاتحادية الأفريقية وتأثيرات الأزمة المالية على القارة السمراء وتطوير البنى التحتية في أفريقيا في مجالات النقل والطاقة والاستثمار،هذا وتخيم الازمات في السودان والصومال وزيمبابوي والکونغو بظلالها على جدول الاعمال الرسمي للقمة ايضا.

ويذكر ان هذه القمة سستمر حتى الثلاثاء، وستبحث ايضا الوضع في الصومال ومدغشقر وموريتانيا وغينيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة