التيار الصدري يرفض التفاوض مع الاحتلال الاميركي مهما كانت الذرائع

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٨:٤٥ بتوقيت غرينتش

اعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدر الصدر الاثنين، ان اي شخص في التيار غير مخول بالتفاوض مع الاحتلال الاميركي في العراق مهما كانت الذرائع.

واكد الصدر بشان انباء حول اتصالات جرت بين معتقلين من قادة التيار الصدري وبين الجانب الاميركي، ان التفاوض حول الافراج عن المعتقلين من صلاحيات الحكومة العراقية حصرا.

وقال في رد مطبوع على سؤال لمجموعة من معتقلي التيار الصدري حمل ختمه ووزع بمكتبه في النجف اليوم، "لا يحق لأحد التفاوض مع المحتل من اجل المعتقلين" لأن ذلك "يسيء لسمعة المقاومة العراقية الشريفة، ونتيجة المفوضات هي انهاء المقاومة".

وأضاف الصدر ان "كل ذلك ممنوع ولا يمثلني"، مبينا أن أمر المعتقلين "ليس بيد القوات الأميركية بل المفروض أنه بيد المسؤولين العراقيين فقط، وقد وعدوا بالإفراج عنهم".

من جانبه اكد النائب عن التيار الصدري في البرلمان العراقي صلاح العبيدي إن "السيد مقتدى الصدر اصدر اليوم بيانا اعلن فيه رفضه التفاوض مع الاميركيين بخصوص المعتقلين".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة