كريم بقردوني: القضية الفلسطينية لا تزال في قلب الثورة الاسلامية

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:١٢ بتوقيت غرينتش

اشاد الرئيس السابق لحزب الكتائب في لبنان كريم بقردوني بالانجازات والمكتسبات التي حققتها الثورة الاسلامية في ايران، مؤكدا ان القضية الفلسطينية كانت وما تزال في قلب تلك الثورة.

وقال بقردوني في تصريح خاص لقناة العالم الالخبارية الاثنين: لقد غيرت الثورة الاسلامية في ايران كثيرا في الداخل الايراني وعلى الصعيد الاقليمي بكامله، حيث ان اغلاق السفارة الاسرائيلية في طهران واستبدالها بمنظمة التحرير الفلسطينية كان الرمز الابرز للتغيير الكبيرالذي حصل في ايران فيما يتعلق بازمة الشرق الاوسط،، مؤكدا ان القضية الفلسطينية كاننت وما تزال في قلب تلك الثورة.

واعتبر انه ولاول مرة في تاريخ ايران كان هناك نوع من التغيير في النظرة الايراني تجاه الصراع العربي الاسرائيلي، وهذا التبديل جاء بالتزامن مع توقيع مصر على اتفاقية السلام مع كيان الاحتلال الاسرائيلي والتي عرفت باتفاقية كامب ديفيد.

واوضح انه عندما خسر العرب اكبر دولة عربية من خلال تلك الاتفاقية جاءت الثورة الاسلامية الايرانية لتملئ فراغ مصر في الصراع العربي الاسرائيلي.

وشدد الرئيس السابق لحزب الكتائب في لبنان على انه لولا تلك الثورة لكان العرب تراخوا وتقهقروا وتمكن كيان الاحتلال الاسرائيلي من السيطرة تماما على باقي الدول العربية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة