باكستان تؤكد قتلها 35 مسلحا في وادي سوات وتستجوب مشتبها فيهم في كويتا

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٢٣ بتوقيت غرينتش

أعلن الجيش الباكستاني اليوم الثلاثاء انه قتل 35 مسلحا في وادي سوات شمال غرب باكستان حيث يشن منذ الصيف هجوما واسعا على مقاتلي جماعة طالبان الباكستانيين القريبين من تنظيم القاعدة.

وقال الجيش في بيان: "قتلنا 35 ناشطا في هجوم خاوازخيلة".

ويصدر الجيش الباكستاني يوميا ارقاما تتعلق بهجماته لا يمكن التحقق منها لانه يمنع الدخول الى مناطق القتال.

وقال البيان، ان الجنود الباكستانيين هاجموا في المنطقة موقعا يعتقد انه معقل للمسلحين الذين سيطروا منذ نهاية 2007 على هذا الجزء من وادي سوات في الهيمالايا، الذي كان مكانا يرتاده السياح في باكستان.

من جهة اخرى، اعلنت الشرطة الباكستانية اليوم الثلاثاء انها تستجوب "عددا من المشتبه فيهم" في اطار التحقيق في خطف اميركي مسؤول في الامم المتحدة الاثنين في كويتا جنوبي افغانستان.

وقال مسؤول كبير عن التحقيق رفض كشف هويته بانه لا يعرف حتى الان ما اذا كانت عصابة اجرامية خطفته او مسلحون تابعون لجماعة طالبان.

وخطف جون سوليكي رئيس مكتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في كويتا، اثناء توجهه الى العمل في المدينة.

وكويتا هي عاصمة ولاية بلوتشستان الحدودية مع افغانستان والغنية بمواردها من الطاقة لكنها تشهد اعمال عنف وهجمات وينشط فيها عناصر جماعة طالبان ومسلحو تنظيم القاعدة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة