مقتل عشرات الصوماليين برصاص قوات حفظ السلام بمقديشو

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٩ بتوقيت غرينتش

قتل نحو 30 شخصا الاثنين، واصيب 30 آخرون على الاقل برصاص قوات حفظ السلام الافريقية المنتشرة في الصومال، وذلك عقب انفجار عبوة ناسفة بدورية افريقية جنوب العاصمة مقديشو.

وقد اتهم نائب عمدة العاصمة الصومالية مقديشو عبد الفتاح شاوي قوات حفظ السلام باطلاق النار على حافلات نقل ركاب، وقال: ان قوة حفظ السلام الافريقية اطلقت النار امس الاثنين بدون تمييز بعدما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في رتل عسكري تابع لها.

وأوضح شاوي: "لقد عاينت أکثر من 20 جثة کلهم من المدنيين الذين کانوا يستقلون أربع حافلات في وقت وقوع الانفجار".

واكد الميجور باهوكو باريجي الناطق باسم قوات حفظ السلام الافريقية المتواجدة في الصومال، انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق، لكنه نفى استهداف القوة الافريقية المدنيين ردا على الانفجار.

ووقع الحادث بعد أيام قليلة من تنصيب شيخ شريف شيخ أحمد رئيسا للصومال.

ويعتقد مراقبون أن شيخ شريف المرشح الأفضل لانهاء أعمال العنف في الدولة الواقعة بالقرن الأفريقي والتي تموج بالاضطرابات منذ تسعينيات القرن الماضي عقب الاطاحة بالرئيس السابق محمد سياد بري.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة