اوباما يناقش خطط سحب القوات الاميركية مع المسؤوليين العراقيين

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ١١:٣٥ بتوقيت غرينتش

اعلن المتحدث بأسم البيت الابيض روبرت غيبس الثلاثاء، ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ناقش خطط سحب قوات الاحتلال الاميركي من العراق، مع نظيره العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي.

واكد روبرت غيبس ان اوباما باتت لديه معلومات كافية لاتخاذ قرار بشان الانسحاب من العراق، مضيفا ان البنتاغون تسنى له الوقت الكافي لوضع خطط الانسحاب.

وقال غيبس ان اوباما تحدث مع المالكي والطالباني، وابلغهما باستعراض الخطط الاميركية حول الخيارات المطروحة لانجاز انسحاب عسكري مسؤول، كما هنأ اوباما كلا منهما على انتخابات مجالس المحافظات التي اجريت السبت في العراق.

الى ذلك، ذكر بيان صدر عن مجلس الوزراء العراقي ان المالكي تباحث مع الرئيس الاميركي باراك اوباما في اتصال هاتفي مساء الاثنين، العلاقات الثنائية بين بلديهما، فيما جدد اوباما التزامه بالتشاور مع العراق في كل خطوات تنفيذ الاتفاقية الامنية الموقتة في اشارة الى سحب قوات الاحتلال الاميركي خلال 16 شهرا كما وعد اوباما سابقا.

وبحسب البيان فان اوباما جدد التزام الولايات المتحدة بتنفيذ الاتفاقية، وان حكومته ستتشاور مع العراق في اية خطوة تنوي القيام بها بشأن سحب قواتها من العراق.

يذكر ان اوباما اعلن في وقت سابق الاحد ان عددا كبيرا من قوات بلاده البالغ عديدها نحو 140 الفا في العراق ستنسحب في غضون عام، قائلا ان العراقيين مستعدون الان لتحمل مزيد من المسؤولية عن امن بلادهم.

وتعهد اوباما خلال حملته الانتخابية للرئاسة بسحب كل قوات الاحتلال الاميركي من العراق خلال 16 شهرا بمعدل لواء او اثنين شهريا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة