شخصيات مغربية تشيد بدور الثورة الاسلامية في دعم حركات التحرر في العالم

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ١١:٣٥ بتوقيت غرينتش

اشادت شخصيات مغربية باهمية الثورة وتاثيرها على العالمين العربي والاسلامي ودورها في دعم القضية الفلسطينية وحركات التحرر في العالم وذلك في الذكرى الثلاثين لهذه الثورة.



وفي هذا الاطار، قال النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد الصمد ابو زهير في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: هي ثورة شعبية سلمية اسلامية اعتمدت على منهج تغييري ليس له مثيل بين مناهج التغيير الحديثة.



واكد ابو زهير: ان خصوصية هذه الثورة تكمن في قدرتها على بناء دولة حديثة قوية على ارض الحضارات بلاد فارس وعلى اسس اسلامية.

من جهته، شدد الكاتب العام لحركة التوحيد والاصلاح محمد هلالي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية على ان قائد الثورة الاسلامية الايرانية الامام الخميني (قدس سره) شكل ملاذا لجميع المستضعفين والمضطهدين في الارض ليس من الشعوب الاسلامية وحسب وانما من شعوب الارض كافة.

واوضح: ان الثورة الاسلامية هي عنوان لنصرة القضية الفلسطينية وجميع قضايا وحركات المقاومة والتحرر في العالم اجمع.

من جانبه، اعتبر الكاتب العام لمنظمة التجديد الطلابي عزيز هناوي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان الامام الخميني (قدس سره) عندما قاد ثورته الاسلامية فان تلك الثورة حملت معها جميع تداعيات الامة الاسلامية.

واعتبر ان الثورة الاسلامية في ايران جاءت بمكتسبات الامة الاسلامية وهي سند قوي لكافة قضايا تلك الامة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة