عباس يطالب بتطبيق مبادرة السلام العربية باعتبارها آخر فرصة للسلام

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٥٣ بتوقيت غرينتش

طالب رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس بتطبيق مبادرة السلام العربية، واصفا إياها بأنها آخر فرصة للسلام في المنطقة.

وفي كلمة أمام البرلمان الاوروبي بستراسبورغ، دعا عباس الى ما وصفه بإعادة إعمار عملية السلام، مؤكدا أن الكيان الاسرائيلي يعمل وكأنه فوق القانون الدولي.

وانتقد عباس استمرار السياسة الاستيطانية والاعتقالات والاغتيالات بحق الفلسطينيين رغم كل الاتفاقيات والتفاهمات.

ووصف عباس الحرب على قطاع غزة بأنها لم تكن سوى حلقة من فصل الضفة الغربية عن القطاع، معلنا رفض ماوصفه بمساعى تجزئة مصير الشعب الفلسطيني.

وتابع: "الاستيطان لم يتوقف لحظة واحدة، على العكس تضاعفت عطاءات الوحدات الاستيطاينية 17 مرة في العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبق (مؤتمر) انابوليس وزادت الحواجز العسكرية الى 670 حاجزا ولم تتوقف الملاحقات والاعتقالات والاغتيالات بالإضافة الى ارهاب المستوطنين واعتداءاتهم المسلحة كما حدث بالخليل والقدس وهجماتهم الارهابية على الفلاحين في موسم الزيتون الذي يمثل رمز الحياة والسلام".

واضاف: " لابد من وضع حد ومساءلة قادة إسرائيل عن انتهاكاتهم للقانون الدولي والإنسانية".

وأكد أن ضمان عملية الاغاثة والايواء السريع للعائلات التي دمرت منازلهم في العدوان يتطلب رفع الحصار والمعابر وإلزام اسرائيل بحرية الحركة وتدفق المواد الغذائية وحركة البضائع والافراد على كل المعابر وليس فقط رفح لتاكيد وحدة الاراضي الفلسطينية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة