مجموعة 5 + 1 ترحب برغبة الحوار الاميركية مع ايران

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

اعلنت مجموعة خمسة زائد واحد الاربعاء، التزامها بالحل الدبلوماسي بشان ملف ايران النووي، مرحبة بعرض الرئيس الاميركي باراك اوباما اجراء حوار مباشر مع طهران.

ولم تتناول المجموعة خلال اجتماعها في المانيا فرض عقوبات جديدة على ايران.

وفيما دعا المجتمعون طهران الى الامتثال لقرارات الامم المتحدة، اكدوا الالتزام المشترك بحل دبلوماسي يقوم على استراتيجية المسار المزدوج.

وعقدت الوفود من الدول الـ 6 وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة والمانيا اجتماعا يوم الاربعاء في ويسبادين بالقرب من مدينة فرانکفورت الالمانية لمناقشة الملف النووي الايراني.

وقال بيان اصدرته الدول الست انها "ستتشاور حول الخطوات المقبلة في حين تقوم الادارة الاميرکية بمراجعة للسياسات"، داعية ايران الى "التعاون بشکل کامل" مع الوکالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف اعلن الاربعاء ان بلاده مستعدة للمساهمة في الحوار بين واشنطن وطهران اذا ما طلب منها ذلك.

ورحب ايفانوف بالارادة الدبلوماسية التي ابداها اوباما عبر اعلانه ان بلاده مستعدة للحوار مع ايران. واضاف، ان المسؤولين الروس يؤيدون مثل هذه المفاوضات، ويعولون عليها في حل قضايا تتعلق بالملف النووي الايراني، وجوانب اخرى في العلاقات الايرانية الاميركية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة