تفجير جسر الامدادات الرئيس الى قوات الاطلسي في افغانستان

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٠٥ بتوقيت غرينتش

فجر مسلحون في باكستان الثلاثاء، جسرا شمال غرب البلاد في ممر خبير الطريق الرئيسة لنقل الامدادات الى قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.

وقال مسؤول حكومي في الادارة المحلية يدعى راحت جول "نسف الجسر الحديدي الذي يبلغ طوله 30 مترا والواقع على بعد 23 كيلومترا الى الغرب من مدينة بيشاور بعد منتصف الليل" .

واضاف جول "ان حركة المرور عبر هذا الطريق توقفت وسوف يستغرق اصلاحه بعض الوقت" لكنه رفض ان يعطي تقديرا للمدة التي قد يستغرقها ذلك.

وتابع جول " حركة المرور ستستأنف غدا موضحا ان مئات الشاحنات تنتظر على طرفي الجسر، لتنقل مواد لقوات التحالف بافغانستان".

الى ذلك قال متحدث عسكري ان قوات الامن الباكستانية قتلت ما لا يقل عن 35 من مسلحي طالبان واصابت كثيرين بجراح في الهجوم الذي وقع مساء الاثنين في وادي سوات شمال شرقي ممر خيبر.

وصرح ضابط في ادارة الاعلام بالجيش الباكستاني بأنه في وادي سوات قصفت قوات الامن المسلحين بقذائف المدفعية لدي تجمعهم لشن هجوم فقتلت ما لا يقل عن 35 منهم.

وكان المسلحون قد صعدوا من هجماتهم في شمال غرب باكستان العام الماضي على الطريق المار بممر خيبر وهو طريق حيوي إلى افغانستان التي ليس لديها أي ممرات بحرية في محاولة لحرمان قوات الناتو هناك من الامدادات التي تنقل اليها بالشاحنات من باكستان.

واستطاعت هجمات المسلحين عرقلة الامدادات القادمة الى قوات حلف شمال الاطلسي والقوات الاميركية في الاشهر الاخيرة لكن الطريق لم يغلق سوى مرتين ولفترة قصيرة فقط منذ سبتمبر ايلول/ الماضي.

وهون جيش الاحتلال الاميركي وحلف شمال الاطلسي في أفغانستان من تأثير هذه الهجمات لكنهما رغم ذلك يبحثان عن طرق بديلة الا ان البنتاغون اوضح في مرات عددية إن الجيش الاميركي يرسل 75 بالمئة من الامدادات إلى الحرب في أفغانستان من خلال باكستان من بينها 40 بالمئة من الوقود لقواته.


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة