الولايات المتحدة تعلن عن احتياجها للقوات الالمانية في افغانستان

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٠٩ بتوقيت غرينتش

اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء عقب اجتماع مع نظيرها الالماني فرانك فالتر شتاينماير، ان الولايات المتحدة تحتاج الى تواجد القوات الالمانية في افغانستان.

وقالت كلينتون التي خصصت لشتاينماير لقاءها الثاني مع نظير اجنبي منذ تسلمها وزارة الخارجية في 22 كانون الثاني/يناير: "نقلت بعد ظهر اليوم الى الوزير شكرنا العميق على كل ما فعلته المانيا للشعب الافغاني، ولالتزامها المستمر حيال هذا الجهد المهم".

واضافت وزيرة الخارجية الاميركية: "كما اوضح الرئيس باراك اوباما جليا، نحتاج ان يساعدنا حلفاؤنا المقربون مثل المانيا على ضمان نجاح واستقرار افغانستان في هذه اللحظات المهمة للغاية".

وامتنع شتاينماير عن الاشارة الى افغانستان بين المواضيع التي ناقشها مع كلينتون، لكنه تحدث عن العلاقات الاطلسية والشرق الاوسط وايران.

بينما المحت كلينتون الى ملاحظات "بناءة" قالها شتاينماير خلال اللقاء؛ وقالت "خلال مناقشاتنا، تطرقنا الى مجموعة من الحاجات في افغانستان".

وتابعت: "اشكر لفرانك رايه المفيد جدا حول ما هو ممكن وحول الطريقة التي تمكننا من التاكد ان سياستنا في افغانستان ستكون موحدة وبناءة قدر الامكان".

ويذكر ان المانيا رفعت العام الماضي عدد جنودها المنتشرين في افغانستان الى 4500 جندي في اطار قوات الحلف الاطلسي البالغ تعدادها 50 الف عسكري.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة